عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-03-2008, 11:41 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
أوباما ..يتعهد بملاحقة حماس ويعد بتحالف مع نجااااااد ورؤول كاسترو

بسم الله الرحمن الرحيم
قال المرشح الديموقراطي باراك أوباما إنه لن يتعامل مع حركة حماس ويعتبرها أشد خصومه وألد أعدائه .بينما أكد أنه سوف يتحاور مع الرئيس الايراني والرئيس الجديد لكوبا رؤوول كاسترو بخلاف الرئيس جورج بوش الذي رفض الحوار معهما هذا يدل على تغير في سياسة بوش في التعامل مع تلك الدولتيين .

تعليقي
دائم ما تنجح السياسة الامريكية في تغليب مصالحها ودائم ماتسعى بالدرجة الأولى إلى النهج والركض وراء مصالحها ضاربة مصالح الدول الاخرى والمنظمات الحقوقية والانسانية عرض الحائط
لكن العجيب في السياسة الامريكية أن تسير على سياسة واحدة وفق إدارة واحدة ثم تتغير إدارتها إذا تغيرت سياستها
ولعلنا نذهب بكم إلى زمن ليس بالبعيد فمنذ أن تولى الرئيس الامريكي جورج بوش اتضحت سياسته بمقاطعة ياسر عرفات وعرقلة السلام في الشرق الاوسط ثم بدأت بحروب غوغائية متمثلة في حربي افغانستان والعراق وما تلها من نكسة على الأستقرار الاقتصادي والعسكري للوليات المتحدة خاصة وما أعقبها من أنهيار لسمعة أمريكا وصورتها وركود أقتصادها وفشلها في خططها لأدارة الحرب في العراق وافغانستان ورفضها الحوار مع إيران خشية أن تنشق عن سياسة الرئيس الامريكي جورج بوش إذا حاور بلد وصفه بمحور الشر يوما من الأيام
بالتأكيد سياسة الرئيس الامريكي جورج بوش لم ترى النور ولا الفلاح ولو نجحت لأنتخب رئيس جديد من نفس الحزب لمواصلة المسيرة
لكن السياسة الامريكية بقيادة بوش فشلت فشلا ذريعا لا يحتاج إلى ترقيع أو إعادة صياغة من جديد لأن الحلول المطروحة التي يمكن أن تخرج أمريكا من أزمتها في العراق ومن تقلبات الزمان عليها هي تكمن في تغير النسيج والجذور نهائيا أي أدارة جديدة تكون ذات صفحة بيضاء يمكن أن تتمشى معها المصالح الأمريكية المقصودة في الدول المراد مصافحتها
هنا حجر الزاوية وهنا المراد قصده حيث تطل الانتخابات الامريكية هذه الايام ويتسابق المرشحون الأمريكيون لإعلان برنامجه الانتخابي وسياسته الدولية حتى يتسنى لناخب وللمراقب التعامل مع ذالك في حال وصوله إلى سدة الحكم
فبين بوش وأوباما وكلينتون نقاط مختلفة تعلم أن الامر ليس بيد الإدارة وحدها وإنما سياسة مرسومة لصالح أمريكا وأن أي رئيس بغض النظر عن سياسته مجرد علم لتمويه فقط
هذه سياسة أمريكا بين الفينة والأخرى ولكنا نحن أيها العرب نعتقد أن تغير الإدارة يغير سياسة العداء المستمر لنا وأن أمريكا سوف تكون دولة حنونة يمكن أن يستقر العالم بعد تغير إدارتها
وهي في الحقيقة تغير سياستها من أجل مصالحها وخروجها بصورة تمكنها من لعب دور مشابه لما كانت تلعبه ضد ديننا ودولنا وشعوبنا ولكن بلوناً جديد وشكل مختلف مع بقاء المضمون على ما هو عليه
وسوف نرى الحقائق ودلائل ذالك في حال فوز أحد الديمقراطيين بالبيت الابيض
تحياتي
جواد الحق غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19