عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-03-2008, 07:01 PM   #51
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: السنتياغو برنابيو
المشاركات: 2,618
قوة التقييم: 0
رنوووووم is on a distinguished road
تغلب على النقطة العمياء أثناء القيادة

تغلب على النقطة العمياء أثناء القيادة



كثيرة هي الحوادث التي عادة ما تسببها النقاط العمياء أثناء القيادة. والنقاط العمياء هي تلك المساحات التي لا يمكنك مراقبتها من خلال المرايا المثبتة على جانبي السيارة أو حتى المرايا التي تعكس المنظر الخلفي وراء السيارة.
وعادة ما يضطر قائد السيارة إلى الميل برأسه إلى الخلف قليلاً حتى يتأكد من خلو الطريق في هذه المساحة العمياء من السيارات أو المارة وما إلى ذلك. هذه المساحات أو النقاط العمياء تكون على جانبي السيارة على حد سواء.
جدير بالذكر أنه قد روعي في تصنيع بعض السيارات الحديثة تجهيزها بكاميرات خاصة تنقل لقائد السيارة ما لا يمكن رؤيته بالعين المجردة من خلال المرايا الجانبية والمرآة الخلفية العادية. إلا ان هناك عدداً من الخطوات التي يمكن من خلالها ضبط تلك المرايا للتغلب على هذه المساحات العمياء والتي نورد منها ما يلي:
- قم بضبط المرآة الخلفية بالطريقة العادية.
- لضبط المرآة الجانبية اليسرى يتم الجلوس في وضع القيادة ومن ثم الميل بالرأس نحو النافذة اليسرى إلى أن تلمس الرأس النافذة اليسرى. من هذه الوضعية قم بتعديل وضع المرآة اليسرى حتى ترى الركن الخلفي من السيارة.
- بعد ذلك قم بإمالة الرأس بنفس المسافة على الجانب الأيمن وقم بتعديل المرآة حتى تتمكن من رؤية الركن الخلفي للسيارة.
وفي حال القيادة، وبعد ضبط المرايا على هذه الوضعية الجديدة وحين مرور سيارة من الخلف سوف ترى السيارة المارة من خلال المرآة الخلفية، (يجب الاعتماد على المرآة الخلفية أولاً لمراقبة الطريق) وعند متابعتها ستجد أن أنوار السيارة بدأت تنحسر إلى الجانب الأيسر من المرآة الخلفية وبمجرد خروجها من إطار المرآة الخلفية سوف تظهر في المرآة اليسرى الجانبية وبهذه الطريقة سوف تلاحظها باستمرار وتكون قد تغلبت على المساحة العمياء. والطريقة نفسها بالنسبة للجهة اليمنى.
رنوووووم غير متصل  

 
قديم(ـة) 14-03-2008, 12:32 AM   #52
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 759
قوة التقييم: 0
قصيمي نت is on a distinguished road
عالم من الروتين 00 خطوات للوراء00 وشهادة شكر 00

بسم الله الرحمن الرحيم


00 كلمات مبعثره بسيطه 00 لاتخلو ا من بعض النقد 0
00نقد وليس انتقاد 00 وبالطبع هو رأيي 00
00 والذي اتمنى ان لايخلو من بعض الفوائد 00
في هذه الكلمات 00
لن اتحدث عن احصائيات 00 لن اتحدث عن وعي الجمهور 00
لن اتحدث عن مركبه 00ولا عن الطريق 00 ولا المخالفات
ولا حتى السرعه 00

00 هنا وددت اطرح رأيي الشخصي عن شيخ طاعن 00 أسمه أسبوع المرور 00
له نفس الملامح وله نفس الاسم وله نفس الزمان ونفس المكان 00
00في كل عام أراه داخل صالة الامتحان 00فيعجبني كفاحه وهمته 00
ولكن بكل أسف 00 مازال يختبر نفس المنهج 00 منذ اكثر من عشرين عاما
00احبتي والله اني أعجب 00 من حال كهذا ؟ برامج 00 فعاليات 00 انشطه
00 المهم ان تقام 00 ولا يهم بعد ذلك أن تقيم 00ثم تقام ولا تقيم
00 وهكذا نبذل اموال لنشتري قشور 00 وبعض الزهور00 ويشاركنا بذالك سعادة
الخطاط ومهندس الديكور 00 ثم في أخر الاسبوع حفل
خطابي علقنا على بوابته رقعة كتب عليها أسبوع المرور00 يشرفه صاحب السعاده
والذي لايفوته أن يرتجل كلمه ليجزل الشكر لرجال المرور ولكافة الجمهور
0 ليس لنجاحات تحققت 0 ولكن لحفاوة التكريم 00 واخيرا
00 يعلن المذيع الداخلي انتها المراسم 0
00 ويعد الجميع بان نلتقي في العام القادم00
( مضمون ماراح يلغي ولا حتى يغير اسمه )
وبعد ذلك 00 تاتي الاحصائيات والارقام والتي تظهر
00 بقاء الوضع كما كان أو أسوأ مما كان
والاعجب 00 هو التسائل 00 لماذا لايتفاعل الجمهور مع اسبوع المرور ؟
وكأن المشكله في الجمهور 00وليست بما نقدمه من برامج 00
00 ولعلي هنا 00
أوفق بطرح تسائلات عامه 00 تعبر عن وجهة نظري 00
حول هذا الموضوع 00 والتى آمل ان تكون مفيده 00

فأقوول 00
* لماذا يخاف الكثير منا من التغيير ؟
*هل الخوف من الفشل يبرر الاستمرار بما ثبت فشله؟
* لما لانستعين بعد الله بالجماهير ؟ من خلال برامج مرئيه تشويقيه 00
نطرح من خلالها المشكله ونسمع أرائهم ومقترحاتهم 00
وفي ذالك تغيير وتجديد 00
00 وايضا وسيله دعائيه جيده ولفت انتباه لمشكله ما 00
* لماذا نصر على أساليب عفى عليها الدهر ؟
* لما لانلغي أي شي احتكاري 00زمنى بيرو قراطي ؟
واخيرا اقوول 00 لانريد مسميات 00 فلا نريد يوم 00 ولا اسبوع 00 ولاشهر
ولكن
00 نريد تعليم اطفالنا 0 وتربيتهم 0 وغرس مفاهيم وسلوك مستهدفه 00
بصورة العاب واساليب تشويقيه 00 تبدا معهم من سن مبكر وتستمر 00
00 فقط امثله وددت طرحها ولدى غيري ما هو اجزل 00

0 اتمنى أن أكون وفقت في لفت القارئ الكريم

لشئ مفيد 0



والله من وراء القصد



* أخوكم قصيمي نت
[/CENTER]

آخر من قام بالتعديل قصيمي نت; بتاريخ 14-03-2008 الساعة 12:41 AM.
قصيمي نت غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 12:39 AM   #53
شاعر
 
صورة محرووم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: { .. مَدرَسَة ـآلحرمآإن .~
المشاركات: 6,989
قوة التقييم: 0
محرووم is on a distinguished road
Post المشاركة !! قصيدة






بسم الله الرحمن الرحيم
هذه مشاركتي وأنا جازم أنها لن تكون بمستوى ما كتبه إخواني و أخواتي الأعضاء
ولكن هذا اللي قدرت عليه والله ولي التوفيق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا كم خسرنا من بعيد وقريبي!!***و يا كم سمعنا صوت طفل و نحيبه!!

على أبوه يصيح وأمره مريبي***من سبّة الإهمــــــال شاف المصيبة

و يا كم دفنّا من شباب ومشيبي!!***وأطفال رضّع مــع بــــناتٍ شبيبة

و يا كم عجايز تحت رملٍ كثيبي!!***وراحت عن الدنـــــيا رقابٍ طليبة

و يا كمّ جرح صــار عيّا يطيبي!!***و يا كــــم عين الدمع تنثر سريبه!!

يا كم !! و يا كم!! ... حاجةٍ تستغيبي***عن ما لجى بالقلب مثل الغريبة

يا ناس شفت المـــوت كنّه رقيبي***ياخذ نـــفوسٍ في أمــــورٍ عجيـبة

و هذا قــدر ربّي وهــذا النصيبي***لا شك ما اكفر فــي إلاهي وغيبيه

لكن شيٍ صــار ما هو رغــيبي***من واقع ٍ حاصل ولا زال عيـبيه

الناس تلعب بالمــواتر لعـيـبــي***وما تعطي الموضوع خوفٍ و هيبه

لا شـفـت حادث شعر راسي يشيبي***من خوف لا شوف الحدث واشتقي به

و يا ناس... ما للحل شيخ وطبيبي***والشـي واضح والعقل هو طـبـيـبه

إلـزم أمور السـيـر وخلّــك لبيبـي***وافهم قـواعد قـنـّـنـوها الـــركيبه

كذا نـلاقي كل خــيـرٍ يــصيبـي***والأمـــن يزهر بالـــبلاد الحبـيـبـه


وسلامتكم

والباقي على الله



محرووم غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 01:37 AM   #54
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 242
قوة التقييم: 0
الكينق is on a distinguished road
يعطيكما الله العافيه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الكينق غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 04:01 AM   #55
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 124
قوة التقييم: 0
المهدي is on a distinguished road
هذه مقالة كتبتها في موضوع المرور أرجو أن تنال على استحسان الجميع مع تمنياتنا بالأمن والسلامة للجميع السائقين

الحوادث المرورية تحصد الأرواح


نسمع ونقرأ كثيرا عن الحوادث المرورية و ما نتج عنها من مآسي عديدة فقد مات الكثير من الناس وتيتم أبنائهم وترملت نسائهم وأيضا من مات وهو في ريعان الشباب بسبب هذه الحوادث المؤلمة وأيضا العديد منهم من أصيب بإصابات بالغة كالشلل والكسور الرضوض .
مما يجعله يعيش حياته في عناء وشقاء.
أخي الفاضل تأمل قليلاً في من حولك من الأهل والأقارب والأصدقاء ستجد العديد من بينهم من مات أو أصيب في هذه الحوادث الشنيعة فاتعظ بغيرك قبل أن يتعظ بك فالمؤمن كيس فطن ولايلدغ المؤمن من جحر مرتان.
صحيح أن حوادث المرور لن تختفي نهائياً ولكنها بالتأكيد سوف تقلو لكن بشروط وأسباب سوف نتطرق لها لاحقا
و هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحوادث الشنيعة فقد يموت الإنسان بحادث بسبب غيره من المتهورين فيتحمل هذا المتهور وزره وأيضا قد يموت الإنسان بسبب تهوره هو ولعل أكثر أسباب الوفاة في الحوادث هي السرعة وهذا الأمر لايحتاج للإحصائيات والأرقام فصفحات الجرائد مليئة بهذه الحوادث وأغلبها يكون سببه السرعة والتهور وأيضا أغلب الوفيات والإصابات تجدها في فئة المراهقين و الشباب كما يلاحظ هذا غالباً
وأيضا غير السرعة يوجد العديد من أسباب الحوادث مثل عدم التقيد باللوائح والأنظمة المرورية من قطع الإشارات والتجاوز الخاطئ والتفحيط
وأيضا عدم الاهتمام بصيانة السيارة وعجلاتها وفي بعض الحالات بسبب عدم صيانة الطريق وعدم وضع اللوحات عند مناطق الحفر وغيرها وأيضا الجمال السائبة وحتى في هذه الحالات فإن القيادة السليمة والمتأنية تحول بإذن الله دون تعرض الشخص لمخاطر كبيرة حيث يمكن السيطرة على السيارة وتدارك الخطر
أخي الفاضل اعلم أنً التهور والسرعة مصيرها الندم والحسرة فقد يكون موتك انتحاراَ والعياذ بالله لأنك تعلم عندما تسرع سرعةً جنونية أنك في خطر عظيم وأن الموت يحيط بك من كل جانب ولكن مع ذلك تستمر ولاتلقي لذلك أي اهتمام أو قد يسبب لك الحادث إعاقة لاقدر الله فتصبح نادما على ماقد فعلته من التهور والطيش والسرعة.

ومن الأسباب التي تساعد قائد المركبة في الوقاية من الحوادث بإذن الله مايلي:
1_ التوكل على الله سبحانه وتعالى عن القيادة وقراءة الأذكار الخاصة لركوب المركبة وعدم الاستهانة بها أو التكاسل عن قولها لما لها من أثر كبير في حفظ النفس ودفع البلاء.

2- التقيد بالأنظمة واللوائح المرورية مثل: ربط حزام الامان وعدم تجاوز السرعة النظامية و والتجاوز الخاطيء غيرها الكثير
3-التركيز وعدم الإنشغال أثناء القيادة بالجوال أو غيره
4- عدم القيادة أوقات الشعور بالنوم حتى لاتنام النومة الكبرى( الموت)
5- توخي الحذر في أماكن عبور المشاة كالمدارس وغيرها حتى لاتودئ محاولة تفاديك للمشاة بوقوع حادث
6_ عدم الإستهتار أثناء القيادة فالروح غالية لاتزهقها في لحظة طيش
7- صيانة السيارة والعجلات بصفة دورية ولاتتكاسل فانتا تشتري سلامتك وحياتك
وأخيرأ لوعلم الجميع يقينا أن نتيجة عدم التقيد بالأنظمة واللوائح المرورية من التهور والسرعة والطيش وعدم المبالاة هي الإصابة بعاهة أو الموت محروقاً أو مقطعاً لما تزايدت الحوادث بهذا الشكل الكبير والمفجع.
أسئل الله العظيم أن يرحم من مات في هذه الحوادث المؤلمة وأن ويشفي المصابين وأن يحرسنا بعينه التي لاتنام إنه على كل شيء قدير وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
المهدي غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 07:04 AM   #56
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
البلد: قلوب الناس
المشاركات: 407
قوة التقييم: 0
اشتقت لأمي is on a distinguished road
لعبة القط والفأر بين المرور والسائقين
من يراقب الوضع القائم بين رجال المرور الذين يترصّدون السيارات المخالفة لأنظمة السير، وبخاصة السيارت التي تتجاوز الحد المسموح به في السرعة؛ يلاحظ أن هناك ما يشبه اللعبة بين الطرفين. لعبة تدور بين رجل أو رجال المرور من جهة، وبين السائقين من الجهة الأخرى. فرجل المرور يبذل جهدا كبيرا في الترصّد للسائقين المسرعين ويضع لهم الكمائن السريّة في أماكن غير واضحة لكي يقعوا بها على حين غرّة منهم فيصطادهم فرحا بهذا المغنم الثمين. وفي المقابل شعر السائقون بهذه الحيلة فبادروا إلى تلافيها؛ فتجد أحدهم ما إن يرى سيارة المرور أو يقترب من الكباري والأنفاق حتى يخفض السرعة إلى الحد المقنن؛ فإذا تجاوز مكمن الخطر زاد السرعة.
ومما ينبغي ذكره أن هذا السلوك الخاطئ الصادر من السائقين يمثل تهورا لا يمكن قبوله. ولكن لو تأملنا جانبا من ذلك السلوك والسبب وراء تفاقمه، لوجدنا أنه قد يكون ردّة فعل على تصرّف رجال المرور ضدّهم؛ ذلك أن القضية في أذهان الطرفين ليست أكثر من مباراة في الصيد أو المطاردة بين طرفين. على أن التشبيه في عنوان المقالة يقصد به نظام اللعبة التي لا نهاية لها بصرف النظر عن أطرافها. ويمكن من باب التوضيح أن نقول إن رجل المرور يشبه الصائد الذي يريد اصطياد غزال في غابة، والغزال يهرب من الصيّاد حينما يراه. ولهذا فإن الصيّاد يمارس الحيل المختلفة من اختباء وراء الأشجار ومن وضع أقنعة تخفي معالمه ومن تمويه بالأمان لكي يستدرج الغزال ويستغل أي ثغرة أو غفلة منه ليوقع به. إن تهرب الغزال ومحاولته هو الآخر البحث عن طرق لتلافي الحيل المرصودة له، هو سلوك طبيعي ينتج عن وجود شعور غريزي يدفع الحيوان والإنسان لتلافي الخطر.

المشكلة أن السرعة هي الخطر وليس المرور، ولكن ذهن السائق يرى أن أفراد المرور يمثلون له الخطر من خلال سلوكهم الذي تنقصه المهنيّة في بعض الحالات لأنهم يتعاملون مع السائق المسرع أو المخطئ أو ممن نسي ربط حزام الأمان على أنه مجرم يستحق العقوبة، وليس على أنه شخص مخطىء يحتاج إلى تصحيح سلوكه.

ومما يمكن الإشارة إليه أنه لو كان هناك وضوح في الهدف لدى أفراد المرور بأن من أهدافهم توعية الناس إلى السلوك المروري الصحيح، إضافة إلى مساهمتهم في حماية أرواح الناس من الخطر من خلال تطبيقهم للنظام- لساهم ذلك في خلق علاقة إيجابية بينهم وبين السائقين. لكن الواقع الذي يعرفه بعض الناس من خلال احتكاكهم بالمرور هو أن البعض من رجال المرور يشعر أن هدفه الأساسي هو جزائي لمعاقبة السائقين المخالفين للنظام؛ ولهذا يرى في السائق المخالف شخصا عدوانيا أو مستهترا به. ومن هنا فإن علاقته بالسائق تتحوّل لا شعوريا إلى علاقة عداوة شخصية، ويظهر ذلك من مناداته للسائق بطريقة مهينة، ومن التحقيق معه بشكل استفزازي؛ وما يتبع ذلك من سجن وإذلال. وهذا السلوك ربما يدفع السائق إلى أخذ موقف سلبي مضاد للمرور.

جدير بالذكر أن التعامل مع السائقين يحتاج إلى وضوح في الهدف؛ بحيث يُعطى السائقون الثقة ويعلمون أن رجل المرور هو صديق لهم يسعى إلى حل مشكلاتهم ويساعدهم ويرشدهم للنظام؛ فيقدرون دوره ومهمته الكبيرة التي يقوم بها. وهذا لا يمكن أن يتحقق في ظل سياسة الاختباء ووضع الكمائن واستخدام سيارات مدنية للإيقاع بالسائقين. قد ينفع هذا الأسلوب في بث الرعب في نفوس الناس لدفعهم نحو التقيد بالنظام. ولكن ذلك التقيّد ينبغي ألاّ يخدعنا لأنه التزام مؤقت ناتج عن الخوف من العقوبة دون أن يتضمن وعيا بأهمية هذا النظام وضرورة احترامه. ولا أعتقد أن رجال الأمن بشكل عام يسعون إلى ترسيخ الرعب في نفوس الناس لحملهم على الانضباط ؛لأن الخوف لا يمثل قيمة حضارية تعزز في الناس احترام النظام والتقيد به نظرا لأن أثر الخوف دائما جزئي؛ تمامًا كما يفعل الأب الانفعالي المتسلط في تربية أولاده بالقوّة حتى إذا غاب، غابت معه القيم التي كان يتقيد بها أطفاله عند حضوره.

ولعله من المناسب لو ينال رجال المرور تدريبات فعّالة في التعامل مع الجمهور، وفي تنمية الشخصية، واكتساب مهارات الاتّصال البنّاء. ذلك أن المهارات المهنيّة الشخصيّة عند رجل المرور تساعده على تطبيق النظام بما فيه من عقوبة وصرامة، وفي الوقت نفسه تجنّبه الوقوع في معاداة الناس بما في ذلك تنمية السلوك السلبي عند المجتمع. إن ابتسامة صادقة على محيا رجل المرور قد تخجل السائق المخطىء وقد تجبره على الالتزام بالنظام؛ كما إن إلقاء التحية وتبادل عبارات الود مع السائقين سوف تعزز فيهم الشعور بأن رجل المرور يسعى إلى مصلحتهم والحفاظ على حياتهم. إن غايتنا البعيدة هي ترسيخ قيم احترام النظام والالتزام به عند الناس بحيث أن ممارسته تكون جزءًا من شخصياتهم وليست مجرد استجابة طارئة أملتها ظروف خارجية.
__________________
اشتقت لأمي حيــــــــــــل
و أتعبني الشوق يا يــــــــــمــــــــــهـ
= = = = = = =
راعي الهمر ( سابقا )
اشتقت لأمي غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 02:33 PM   #57
عضو بارز
 
صورة ندى الورد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 358
قوة التقييم: 0
ندى الورد is on a distinguished road

مقدمة

اسبوع المرور هو عبارة عن توعية الناس وايضاح بعض المخالفات المرورية التي يرتكبها السائق وايضا التشديد على حمل الاوراق الخاصة بالقياده مثل الرخصة ودفتر ملكية السيارة حتى يتجنب صاحب السيارة المخالفة المرورية وايضا تعلم النظام المترتب بأنظمة السير حيث ان كثير من السائقين يتجاهل الانظمة والقوانين وايضا التقيد باشارات المرور وعدم تجاوزها او ارتكاب المخالفات التى تعيق السير وإلزام السائق من التاكد ان اوراق سيارتة سارية المفعول وعدم انتهاءها وايضا ايضاح الحوادث المرورية للسائقين لاخذ العظة والعبرة واليقظة وايضا نشر اللوحات التي ترشد السائقين بالالتزام والتقيد بها,,,,,,,,,

الحوادث المرورية .. تعريفها .. أنواعها .. أسبابها

أصبحت الحوادث المرورية تمثل وبشكل كبير هاجساً وقلقاً لكافة أفراد المجتمع، وأصبحت واحدة من أهم المشكلات التي تستنزف الموارد المادية والطاقات البشرية وتستهدف المجتمعات في أهم مقومات الحياة والذي هو العنصر البشري إضافة إلى ما تكبده من مشاكل اجتماعية ونفسية وخسائر مادية ضخمة، مما أصبح لزاماَ العمل على إيجاد الحلول والاقتراحات ووضعها موضع التنفيذ للحد من هذه الحوادث أو على أقل تقدير معالجة أسبابها والتخفيف من آثارها السلبية .

وكما هو معلوم لدى الجميع، فإن العناصر التي تتشارك في المسئولية في وقوع الحوادث المرورية هي السائق (العنصر البشري) والطريق والمركبة، وبناءً لمنظمة الصحة العالمية، تحصد الحوادث المرورية أرواح أكثر من مليون شخص سنوياً، وتصيب ثمانية وثلاثون مليون شخص (خمسة ملايين منهم إصابات خطيرة).

تعريف الحادث المروري:

الحادث المروري هو حدث اعتراضي يحدث بدون تخطيط مسبق من قبل سيارة (مركبة) واحدة أو أكثر مع سيارات (مركبات) أخرى أو مشاة أو حيوانات أو أجسام على طريق عام أو خاص. وعادة ما ينتج عن الحادث المروري تلفيات تتفاوت من طفيفة بالممتلكات والمركبات إلى جسيمة تؤدي إلى الوفاة او الإعاقة المستديمة.



أنواع الحوادث المروية:


تصادم بين سيارات متقابلة (وجه لوجه).
تصادم على شكل زاوية (تصادم بين سيارات عند التقاطعات).
تصادم من الخلف (سيارات تسير في نفس الاتجاه).
تصادم جانبي.
تصادم أثناء الدوران (الالتفاف).
صدم سيارة متوقفة.
صدم جسم ثابت.
حادث لسيارة واحدة (عادة انقلاب او فقد السيطرة على السيارة).
دهس مشاة.
صدم دراجة.
صدم حيوان.



أسباب الحوادث المرورية:

تعب و إرهاق السائق.
انشغال السائق عن القيادة.
عدم التقيد بأنظمة المرور.
التهور في القيادة.
عدم صيانة السيارة (المركبة) أو فحصها.
أحوال الطريق (أعمال على الطريق، منحنيات خطيرة، عدم وجود عوامل السلامة).
أحوال الطقس (مطر، ضباب، رمال).



والإحصاءات والأرقام عن الحوادث والمخالفات المرورية تعطي تصور عن الوضع المروري في المملكة العربية السعودية خلال الأعوام السابقة
وتؤكد مسئولية العنصر البشري في المشكلات المرورية من حوادث ومخالفات التي تقع على طرق بلدنا الغالية .

حيث نسبة كبيرة من الحوادث المرورية تقع مسئولية وقوعها على السائق.
كما أكدت دراسة تحليلية أجريت من قبل إدارة مرور العاصمة المقدسة للتعرف على أسباب الحوادث المرورية التي تعرف بأنها حوادث جسيمة بالعاصمة المقدسة أن الأسباب تنحصر فيما يتفق عليه أغلب الباحثين والمهتمين بالمشكلات المرورية في أن نسبة (85%) من الحوادث المرورية سببها العنصر البشري

وأن أكثر العوامل التي تؤدي إلى الحوادث المرورية هي:

1. تجاوز السرعة المسموح بها.
2. نقص كفاءة السائق.
3. نقص كفاءة وتجهيز وسيلة النقل (المركبة).
4. المخالفة المرورية.
5. نقص الانتباه والتركيز من السائق.
6. القيادة في ظروف مناخية غير مناسبة.
7. القيادة في حالات نفسية وإنفعالية قوية.



وكون السائق هو العنصر العاقل والمتحكم في كيفية التعامل مع المركبة والطريق، فإن المسئولية الأكبر تقع على عاتقه في تفادى أو الوقوع في حادث مروري. لذا وجب على المهتمين والمختصين في السلامة المرورية بحث ودراسة كيف يمكن مساعدة السائق في تفادي الوقوع في الحوادث المرورية وكذلك حمايته ومن معه من ركاب من شدة خطورة الحوادث.

واخيرا

اتمنى السلامة للجميع وحفظنا الله وإياكم من كل مكروه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختكم
ندى الورد



صور للعبره من الحوداث المرورية في المملكه
























































ندى الورد غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 02:42 PM   #58
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
أبو دحووم is on a distinguished road
مشكووره اختي

على الموضوع
أبو دحووم غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 03:12 PM   #59
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: حيث تكون أي أنثي
المشاركات: 132
قوة التقييم: 0
ختامه مسك is on a distinguished road
الحقيقة مشاركات رائعة وكلمات جميلة من الاعضاء
مبدعين هم دائما
وبالتوفيق للجميع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ختامه مسك غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2008, 10:38 PM   #60
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 253
قوة التقييم: 0
المهندس ماجد is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم


[ابتكار...فابتدار...فاحتضار...فانتحار...]



ثكلى تإن...

وأب لإبنه يحن...

وطفل بفقد أبيه يكاد أن يُجن...


مخالفات شنيعة...
وحوادث رهيبة...

وتحديات دنيئة...
ومصائب فظيعة...
وآلام كثيرة...

وإعاقات مستديمة...
وأموات بأعداد عجيبة...


شباب طائش...

واستهتار فاحش...

ولعب غابش...



الدين لا يرضاه...

والعقل لا يهواه...

والمجتمع يأباه...




مخالفات مرورية...

وسرعات جنونية...

وتجاوزات عنجهية...




ابتكار...
فابتدار...
فاحتضار...
فانتحار...



( ابتكار: أن تقدح في ذهن السائق طريقة جديدة من الطيش في تفحيط أو سرعة على طريق ما أو نحو ذلك.

ابتدار:أن يبادر بتنفيذ ذلك الابتكار بدون تفكير في العواقب الوخيمة.

احتضار: وهي لحظة ما قبل الموت حيث يكون على حال سيئة نسأل الله السلامة والعافية )



أخي سائق السيارة:

أما آن لك أن تتعظ؟

أما سمعت بقول الباري جل وعلا:( وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا )؟

قل لي بربك ،

أما تأملت يوما ما بعواقب هذه الأفعال الطائشة؟



أما ترى كثرة الحوادث الناجمة عن المخالفات المرورية؟

ألا تتألم عندما ترى ذلك الفتى الذي عاش شبابه على كرسي متحرك ؟


ألا تتفكر بحال ذلك الشاب الذي يقضي عمره على فراش أبيض لا يستطيع أن يحرك سوا عينيه؟


أما استشعرت يوما بحال أطفال فقدوا أباهم منذ نعومة أظفارهم ؟

أما تدبرت بحال تلك الفتاة التي فقدت زوجها في أول أيام زواجها؟

كل هذا وغيره نتيجة تلك المخالفات المرورية.


أخي السائق...
كن فطنا وحاذق...
وانجوا بنفسك عن كل المآزق...
ولا تصدق كل طائش وغارق...


بأنظمة المرور تقيد...
وكن لها مشجعا ومؤيد...




أسأل الله أن يحفظنا بحفظه...

وأن يرحمنا برحمته...
وأن يهدي شبابنا بهديه...
وأن يتجاوز عنا بفضله...
وصلى الله وسلم على نبي الأمة...
على محمد وصحبه...


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المهندس ماجد غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
فعاليات أسبوع المرور تنطلق من أمام محافظ الرس المهاجر منتدى الافراح والمناسبات و التغطيات والتهاني 19 22-03-2008 12:11 AM
الآن شعار أسبوع المرور الخليجي 2008 قلم الصديق منتدى التربية والتعليم 8 15-03-2008 06:07 PM
صور حوادث مرورية للعظة والعبرة ( بمناسبة أسبوع المرور ) المهاجر منتدى الافراح والمناسبات و التغطيات والتهاني 15 12-03-2008 12:41 AM
المرور السري .... والدعم المتواصل (والأمل المنشود ) فتى الكهول المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 30-06-2007 07:46 PM


الساعة الآن +3: 04:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19