عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-03-2008, 11:03 PM   #1
عضو متألق
 
صورة الوافي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 747
قوة التقييم: 0
الوافي is on a distinguished road
Arrow تجربته "بـيــزنـس" تزويج سوريات لسعوديين

ويقول فارس سليمان المقداد، الذي ينحدر من محافظة درعا (جنوب سوريا)، لـ"العربية.نت" عن شهرته التي امتدت إلى مختلف أنحاء سوريا ودول الخليج، حيث يتمكن سنويا من تزويج قرابة 50 سورية لخليجيين يأتي في مقدمتهم السعوديون، مؤكدا أنه "أنه يتلقى عمولات مالية لقاء كل عملية زواج ناجح إلا أنه يرفض زواج المسيار كما يرفض تزويج رجال فوق الـ 38 عاما خاصة أؤلئك الذين يطلبون فتيات من عمر الـ13 عاما".
وإذ أشار فارس المقداد إلى أنه "امتهن هذا البيزنس وكان مهنة ناجحة يعيش عليها، إلا أنه لم يكن بيزنسا ناجحا من الناحية المادية، كما يتصور البعض لأني أنفق الكثير من العمولة التي أحصل عليها في مصاريف المهنة اليومية، كما أن أهدافي إنسانية أبرزها القضاء على الحرام والعنوسة". وأكد أنه لا يزوج الفتاة السورية "بشكل اعتباطي"، وإنما يخضع أي خاطب سعودي أو خليجي عموما لدراسة شاملة أبرزها أخلاقه وتمسكه بتعاليم الدين، على حد تعبيره.

وعن تفاصيل المهنة، يوضح فارس المقداد أحد أشهر ممتهني مهنة "الخاطبة" في سوريا أنه يتلقى اتصالا من شخص ما من دولة خليجية ويأخذ منه مواصفاته الكاملة ويعطيه مواصفات بعض الفتيات دون أن يظهر له صورهن وذلك حماية لأعراضهن، كما يقول. وحظي فارس بشهرة على منتديات الانترنت حيث عرف بلقب "ابو سلمان"

ويضيف "نختار له مثلا عشرة منازل ليزورها في محافظات مختلفة، فيقوم بإلقاء النظرة الشرعية ثم الاستخارة لانتقاء زوجة من هذه البيوت التي زارها ".

ويتابع "يأتي العريس ونجلس لدى أهل الفتاة التي اختارها، ثم يأتي المحامي وهو خريج شريعة لنعقد العقد وفي اليوم التالي نسجّل العقد في المحكمة، ثم يحصل التسجيل في سفارة بلد العريس". ويشير إلى أنه لجأ في حالات عديدة إلى "إعطاء الشخص الذي يتصل بي رقم شخص أخر من نفس بلده وتزوج عن طريقه وذلك لكي يطمئن لأسلوب التزويج بأنه ليس احتيالا".

وقال فارس المقداد إن عمله وغيره في هذه المهنة كان له أهميته من " باب حفظ الفرج وعدم اللجوء للحرام من قبل الوافدين، كما أن المهور غالية في الخليج، فيما أنا أزوّج فتيات سوريات بمهور تترواح بين 25 إلى 35 ألف ريالا سعوديا ، أي حتى 500 ألف ليرة سورية تكون العروس جاهزة". وقال المقداد إنه "يزوج سنويا لوحده ما بين 40 إلى 50 فتاة سورية لقادمين من الدول الخليجية وأحيانا من دول المغرب العربي، وفي مقدمتهم السعوديون .

ويشير إلى أن من شروطه على الباحثين عن الزواج بسوريا، عن طريقه، أن يكون عمر الشخص بين 25 و 38 سنة ، وتابع " ارفض التعاطي مع من هم فوق هذا العمر وأحيانا يصلني شخص عمره 45 عاما ويريد بنتا عمرها 13 سنة أو 14 سنة ، وأنا اعتبره فقد عقله وهذا زواج غير صحيح ولذلك أرفضه".

وأضاف أنه أيضا يطلب من السعوديين أن يحملوا معهم تصريح زواج من بلادهم قبل القدوم إلى سوريا. وأوضح "في بدايات عملي كنت أوافق على ذهاب الزوجة مع زوجها السعودي بفيزا العمرة وتبقى لشهر وهناك كنا نأمل أن يحصل على تصريح الزواج ولكن تحصل مشاكل ولذلك أوقفنا ذلك، و صرنا نطالب بتصريح زواج ".

كما أكد فارس المقداد أنه أوقف التعاطي مع زواج المسيار "عندما اكتشفت أنه يظلم أحد الطرفين وأنه مثل المتعة يمتد لشهر وشهرين ويحصل الطلاق، ولذلك لم أقتنع به". وأشار إلى أن المتقدم للزواج يسعى لتوفر" الدين والاخلاق والحجاب" في الزوجة، لافتا إلى أن بعضهن يلبسن الحجاب وأحيانا النقاب.

ولفت إلى أنه يركز أعماله في التزويج على الارياف وليس المدن، مثل أرياف "دمشق ودرعا وحمص وحماة وحلب". وأوضح " عندما ينجح تزويج بنت من قرية معينة ينتشر الأمر ويسأل الناس والاهل في المنطقة عن الشخص الذي زوّجها ويتناقل الأمر. ولذلك انتشر اسمي في المحافظات وصار لي أناس يساعدونني في مختلف المحافظات السورية. البحث عن زوجة يبدأ بالسؤال عن أهلها وفي المدينة من الصعب معرفة ذلك ، بينما في الريف الناس يعرفون بعضهم".

ونفى فارس المقداد، الذي يرفض تأسيس مكتب مرخص رسميا بسبب كلفة الترخيص العالية، ما يقال عن لجوء بعض ممتهني مهنة "الخاطبة" لاستغلال العائلات الفقيرة ، أو تحول المهنة عن طريقها إلى الدعارة والجنس.

وقال "أنا لست من هؤلاء، لكن لا ألوم من يتحدث عن هذا الشيء وفعلا يوجد أناس استغلوا الظروف وخلطوا بين الحلال والحرام".

وأضاف "أنا أحصل على عمولة من كل عريس تترواح بين 1500 إلى 5000 ريال، فهو يستخدم سيارتي عندما يأتي إلى سوريا، وأحيانا يأتيني خليجيون فقراء أرأف بهم".

وأشار إلى صعوبات تواجهه، من قبيل أنه ذات يوم زوّج مواطنا كويتيا، ولكن هذا المواطن ادعى عليه أمام السلطات السورية أنه هدده بمسدس وأخذ منه 12 مليون ليرة سورية، ولذلك تم توقيفه 14 يوما وبعد ذلك أفرج عنه لعدم توافر أدلة على هذه الاتهامات.

يذكر أن وزارة الداخلية السعودية ذكرت العام الماضي أنه تصدر سنويا أكثر من 6600 موافقة لسعوديين يريدون الزواج من أجنبيات، بمعدل 25 موافقة يومياً، مشيرة إلى أن أغلب الطلبات للزواج من سوريات.
الوافي غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19