عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-11-2003, 12:08 PM   #11
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
البلد: المنطقـة الشــرقية
المشاركات: 1,118
قوة التقييم: 0
هاملت is on a distinguished road
الله يفينا شر من به شر
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
هاملت غير متصل  

 
قديم(ـة) 09-11-2003, 01:32 PM   #12
عضو رائع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: في واحد احول سجل في الجيش خلوه في قسم القصف العشوائي
المشاركات: 3,266
قوة التقييم: 0
بدون زعل is on a distinguished road
الله يستر على المسلمين

ويكفينا شر من به شر


لا حول ولا قوه الا بالله
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بدون زعل غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2003, 01:42 PM   #13
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: سواح في بلاد الله
المشاركات: 1,259
قوة التقييم: 16
سواح نت is on a distinguished road
الله يستر على المسلمين

ويكفينا شر من به شر


لا حول ولا قوه الا بالله
__________________
المسافات بين المدن السعودية (بالكيلو متر) http://www.alrassxp.com/uploaded2/1514/01254666743.jpg
سواح نت غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2003, 04:22 PM   #14
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 373
قوة التقييم: 0
قبلان الصالح is on a distinguished road
السلام عليكم

الغلا
جزيت خيراَعلى النقل والمتابعة
ونسأل الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه وان يرد كيد الكائدين في نحورهم
وان يمكن السلطة من القبض على المجرمين الذين يروعون الآمنين في بلاد الحرمين
ويلاقوا جزائهم في الدنيا قبل الآخرة
انوهذا ليس من الاسلام في شيئ وانهم هم والاعداء في خندق واحد
والله يكفينا شر من به شر0
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قبلان الصالح غير متصل  
قديم(ـة) 10-11-2003, 12:53 AM   #15
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
إسلام أون لاين.نت/
أكد الدكتور محسن العواجي المشرف على موقع ومجلة "الوسطية" وأحد دعاة الإصلاح السياسي من داخل السعودية أن الحكومة السعودية تتعاطى الآن بشكل إيجابي مع مبادرة طرحها عدد من الإصلاحيين السعوديين لوقف العنف المتبادل بين الدولة والشباب المسلح.
وقال العواجي في حوار مع "إسلام أون لاين.نت" السبت 8-11-2003: "إن اجتماعًا سيعقد مساء الأحد 9-11-2003 سيضم مسئولا سعوديا رفيع المستوى (أشارت بعض المصادر إلى أنه الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودية) وعددا من المفكرين والإصلاحيين السعوديين، بينهم الشيخ سفر الحوالي (الأمين العام للحملة العالمية لمقاومة العدوان) وأنا و (الإسلامي السعودي) سليمان الدويش؛ لمناقشة الخطوات العملية للمبادرة المطروحة".
وأضاف العواجي: "عدد من العلماء تقابلوا مع مقربين من هؤلاء الشباب ونقلوا عنهم رغبة 90% منهم بتسليم أنفسهم بشرط ضمان محاكمة عادلة ومعاملة تحفظ لهم كرامتهم وإنسانيتهم".
وشدد العواجي على أن معظم هؤلاء الشباب غاضبون، ولكنهم لا ينتمون إلى تنظيم القاعدة من قريب أو بعيد.
وكانت السعودية قد أعلنت أن "متشددَين" فجرا نفسيهما يوم الخميس 6-11-2003 خلال غارة للشرطة في مدينة مكة المكرمة، في إطار حملة تشنها السعودية على المشتبه في أنهم من ناشطي تنظيم القاعدة.
وفي هذا الصدد أوضح العواجي -الذي كان يتحدث من قطر- أنه لا يستطيع تصديق قيام شباب بتفجير أنفسهم في مكة المكرمة وفي شهر رمضان.
وأكد العواجي على وجود أزمة حقيقية داخل المجتمع السعودي، ولكنها لا تصل إلى حد تفجير الشباب لأنفسهم في البلد الحرام. وحذر العواجي من سياسة المواجهة بقوة السلاح مع هؤلاء الشباب، مشددًا على أنهم "يتوقون للموت والشهادة، وهذا يعقد القضية بشكل يضر بالمجتمع". وقال العواجي : "الحل من وجهة نظري يبدأ بتشخيص دقيق لهذا المرض وبشكل موضوعي بعيدًا عن سياسة تصفية الحسابات، ثم يتم نزع هذا الفتيل بشكل يحفظ للجميع حقوقهم وكرامتهم، ويحمي للدولة أمنها وهيبتها".
مجتمع الرعب
ومن جهته اعتبر الدكتور عبد الله الصبيح الأستاذ بجامعة الإمام أن "الأزمة في البلاد دخلت مرحلة حرجة، وأن الأمور تتفاقم لتصل بنا إلى مجتمع الرعب". ورأى الصبيح في حوار هاتفي مع "إسلام أون لاين.نت" أنه في ظل هذه الظروف "لا أحد يربح.. لا الدولة ولا المسلحين ولا المجتمع؛ فسوف تسود الفوضى وعدم الأمان جميع أنحاء البلاد".
وحذر الصبيح من "الإفراط في استخدام القوة من قبل الدولة، والإفراط في ردود الفعل من قبل الشباب المسلح". وأعرب الصبيح عن اعتقاده بأن "الخطورة تتمثل في تداعيات هذه الأزمة على المستوى الفقهي والفكري؛ حيث سيلجأ طرفا الأزمة إلى استدعاء مفاهيم فقهية جديدة تؤدي في النهاية إلى الاستهانة بدم المسلم، وهو ما نرى بوادره الآن في الفتاوى التي تخرج من الجانبين". وطالب الصبيح بضرورة التعامل بشكل جاد وسريع مع أي مبادرة تسعى لحفظ دماء الجميع.
أما المحامي السعودي "محمد سعيد طيب" فقد اعتبر أن ما يحدث هو "إفراز لمرحلة سابقة سادت فيها قيم الغلو والتشدد من جميع الأطراف، وأدت إلى ما أدت إليه"، على حد قوله.
وأشار طيب إلى المبادرة التي أطلقها الدكتور محسن العواجي والشيخ سفر الحوالي وطالب بالانتباه لها والعناية بها ومنحها حقها من الرعاية والاهتمام والدعم من قبل الدولة والمجتمع. وقال طيب: "هذه المبادرة تعكس رغبة العديد من شرائح المجتمع السعودي في إجراء مصالحة وطنية ووفاق اجتماعي البلاد في أشد الحاجة إليه".
وحذر طيب من "إهمال التعامل مع هذه المبادرة والاستمرار في نهج العنف الذي لن يؤدي إلى أية نتائج تخدم الوطن".
وكانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت مواجهات عنيفة بين أجهزة الأمن في السعودية وعدد من الشباب المسلح، وصلت حد تفجير مسلحَين لنفسيهما في مكة المكرمة قبل يومين، وهو ما اعتبره عدد من المراقبين مؤشرا خطيرا لما وصلت إليه الأزمة في السعودية.
الرابط :
http://almokhtsar.com/news/1424/09/14/4/12673.php
****
عندما اشتدت الساحة الكويتية بين التيار الاسلامي الجهادي وبين الدولة تقدم التيار اللبرالي عليه من الله ما يستحق باقتراح للحكومة ان تستعين ببعض رجال امن الدولة المصرية لوءد هذه الظاهرة فكان رد الحكومة على هذا الاقتراح انه من زاد التطرف في مصر هو نفسه اسلوب جهاز امن الدولة المصري خاصة ما فعله في الاخوان على كل ما اريد ان اصل له انه علاج مثل هذه الحالات والظواهر لا يجب ان يكون بنفس التطرف والعنف والقمع لأنه لن يولد الا تطرفا مثله يساويه في القوة ويكون في عكس الاتجاه
فكان الحوار بين التيار الجهادي في الكويت والحكومة وانتهت المسألة بشكل كبير وارتاحت البلد ايضا بشكل كبير
لذا اقول نعم الحوار الحوار هو كفيل ان ينهي ويجعل كل الشعب صفا واحدا
لكن
ليس الحوار السعودي التقليدي وهذا للاسف ما يجيده وزير الداخليه نايف الحوار الذي لا يتعدى عقال سموه فما ان ينتهي الاجتماع والحوار حتى تعود ريما لحالتها القديمة لا لا لا
المملكة محتاجة عدة امور اولها
ان تبتعد تلك البطانة النجسة والخبيثة التي زرعت في رؤوس ولاة الامر جوع الشعب تستعبده
ولاة الامر لا يعلمون بحالة الفساد التي تعيشها البلاد وان كانوا يعلمون فليس بالشكل الصحيح او لا يعرفون الامور على حقيقتها
فيجب ان تتخذ خطوات عملية من اجل تصحيح الوضع
ثانيا
اعطاء الناس قدرا اكبر من الحرية
واعطاء الناس قدرا اكبر من الاستقرار الاجتماعي الذي من اهم اسسه المال
الرواتب متدنية
الحالة الصحية متدنية
التعليم متدني
ينعم بالتعليم والعلاج الطبي من يعيش في الرياض وجدة والدمام والمدينة وبعض المدن الاخرى وباقي البلاد حالها مزري
ان ما يحدث لا شك في أنه ارهاب وظلم وعدوان ومنكر عظيم لكن
الحوار والبعد عن التشنجات وحسن الظن المتبادل هو العلاج
أحد العلماء الافاضل توسط وسعى فنتج عن ذلك قيام احد الشباب بتسليم نفسه
وبدل أن يبارك المسؤلون هذه الخطوه سمعنا احد كبار المسؤلين وهو يردد
لا نقبل الوساطات مع هؤلاء الـ ...........والقصة معروفة للجميع
يا اخوان لنكن واقعيين يوجد الآن في السجون مئات الشباب
ويوجد خارج السجون آلاف اليائسين
وطننا غالي على قلوبنا وحياة اهله وامنهم أغلى لكن لا يدرك ذلك إلا من ينعم بالاستقرار
وينعم بمصدر رزق له ولمن يعول
الحل في البدء بوضع الحلول العاجله القصيرة المدى
ثم التفكير بعد ذلك في وضع الاستراتيجيات والدراسات
التي تخرج المجتمع من البطاله الفكريه والبطاله

تحياتي للجميع

العــــــجمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 10-11-2003, 01:26 AM   #16
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
اخي الغالي العجمي من نقلك وطرحك تفهمني بانك عرفت ماذا يريدون وماهي اهداف خفافيش الضلام هذه
اتصدق ان كل مايحصل من ارعاب وتفجيرات وسفك لدماء بريئة كله لاجل الوصول بالمجتمع الى

اعطاء الناس قدرا اكبر من الحرية
واعطاء الناس قدرا اكبر من الاستقرار الاجتماعي الذي من اهم اسسه المال
الرواتب متدنية
الحالة الصحية متدنية
التعليم متدني
ينعم بالتعليم والعلاج الطبي من يعيش في الرياض وجدة والدمام والمدينة وبعض المدن الاخرى وباقي البلاد حالها مزري
لاوالله لقد خذلك طرحك هذه المره سيدي الفاضل اذا كنت مقتنع في كل كلمة وردت فيه

سيدي هؤلاء اصحاب فكر حاقد وفكر ينتمي الى تهجين واضح من قبل اشخاص لاهم لهم الا تحقيق اهداف وامجاد شخصية
واصدار املاتهم المفروضة من قبل سادتهم المتخفين في كهوف مظلمة كالخفافيش اللتي لاتسانس الى برشف الدماء وبجحور الارانب لايهام الغير وهي افاعي تنقث سمومها وفكرها العفن في اجساد شباب الامة
وفعلا سيدي الفاضل استغلو او بمعنى اصح تسترو خلف قناع الا زمة الاجتماعية والاقتصادية اللتي يعيشها المواطن وليس الوطن بعد تاكدهم بانتصار الفكر الاصلاحي المبني على القناعة وليس اسلوبهم البالي في التقنيع عن طريق التباكي والتشنيع بالغير عبر ابواقهم الاعلامية واشرطتهم ومحاظراتهم المضلله يوم ان كان الفكر للمواطن مغلق ومسشيطر عليه من قبل الدولة قبل انفتاح الفضاء الواسع وتحرر التكنلوجيا من بين يدي الدولة حيث تاكدو بما لايدع مجال للشك ان انفتاح هذا الفضاء افشل مخططاتهم الانبطاحية والتسلقه على خطوط طوليه وعرضية مرسومة سلفا
وسيدي الفاضل اتمنا من كل قلبي الا تنطلي هذه الاحتيالات والتمسكن من هذه الفئة الضالة على ولاة الامر لكي يشتمو انفاسة واتخاذ راحت المحارب لكي يجمعو اشلائهم بعد ان شرذمتها اليد الامنية القوية كما انطلت عليهم ايام ماحصل في بداية القرن وتبعتها فكرة الفكر الصحوي الان وماعملهم ليلة البارحة الا دليل على تخبطهم وقولهم فقط نحن هنا ولاتحسبو لعواقب عملهم الضال اللذي اردت عليهم بقوة وكشفهم على وجههم الحقيقي من حيث لايشعرون
لان ربي انشالله مازال راضيا على هذا البلد واهله الموحدين

آخر من قام بالتعديل الغلا; بتاريخ 10-11-2003 الساعة 01:32 AM.
الغلا غير متصل  
قديم(ـة) 11-11-2003, 12:19 AM   #17
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
أخي الفاضل الغلا
أولا
أرسل لك تحياتي عبر الأثير
ثانيا
انا لم أقل أن أهداف هذه الزمرة المنحلة هو تلك التي ذكرتها في ردي السابق
أنا لم ولن ابرر ما فعله ويفعله هؤلاء الذي لا يقره لا شرع ولا عقل ولا فطرة سليمة ولكن لنتحدث بعقلانية ولندع العواطف جانبا
أنا أناشد الحكومة عدم إيجاد أرض خصبة لهؤلاء الحفنة من المرتزقة الضالين (أحفاد
عبد الله بن وهب، وابن الأصفر، وقطري بن الفجاءة)
وذلك عن طريق إصلاح الوضع الداخلي للمواطن
وكما قال المثل الصري
أمشي عدل يحتار عدوك فيك
كيف تريد من مواطن طرق جميع وسائل الوظيفة ووجدها مغلقة في وجهه
وزملاءه في الدراسة يكاد أبناؤهم يتوظفون وهو يبحث عن وظيفة أن يكون مواطنا صالحا
الا فيما ندر
وبعد انضمامه الى هؤلاء الفجرة نقول له لماذا تنزوي تحت مظلتهم يافتى؟؟
سوف يرد قائلا أين انتم من قبل عندما كنت أستجديكم أن تجدوا لي وظيفة بأي مرتب وباي مكان ولا حياة لمن تنادي؟؟
أين أنتم عندما كنت من اعاني مرض منعني من إيجاد قوت من أعول من آباء وأخوان؟؟
أين انتم عندما عندما كنت أستجديكم لكي
تجدوا لي سريرا في المستشفيات الكبيرة وأقف على قائمة الأنتظار الشهور تلو الشهور؟؟
ومالمتصلين على قناة الأفساد الا حرقة من أوضاعهم المزرية
وكما قال المثل
الذي يده في الماء ليست كالذي يده في النار
انا وأنت والثاني والثالث نعيش في رغد من العيش وبوظيفة لكن لا ننسى انه هناك آخرون
يعانون ويظلون يعانون من وطأة الكافرين الفقر والمرض
رجاء لا نذهب الى النتيجة وننسى او نتناسى الأسباب ونتحدث من أبراج عاجية ونلقي بالنظريات والمثاليات جزافا هنا وهناك
وقد قيل أذا عرف السبب بطل العجب
وأكرر قول الشاعر الذي أبدع في صياغة هذا البيت
رماه في اليم مكتوفا وقال*** له إياك إياك أن تبتل بالماء
أخي الفاضل نحن في عملية مواجهة مع أشخاص ينطلقون من منطلقات أيدولوجية وفكرية
معينة فكيف نحاربهم بالسلاح
لو انك شاهدت حلقة بلا حدود عندما تحدث محسن العواجي عن التعذيب الذي يتلقاه المعتقلون من القضاة والمحققين بما فيهم هو نفسه بدون علم ولاة الامر لعذرت لهم تبنيهم لمبدأ
يا قاتل يا مقتول في مواجهاتهم مع قوى الأمن وقد سرد العييري مثالا على هذا المبدأ
الفكر لا يحارب الا بالفكر والإقناع وإلا لكانت امريكا -الأقوى عسكريا وتكنولوجيا
الأقدر - على القضاء عليهم ولكنها لم ولن تستطيع حتى تغير من سياستها الخارجية
وصدقني الحكومة وهؤلاء الأرهابيين يدورون في حلقة مفرغة لن تنتهي على الأمد القريب
وليكن شعارنا ما قاله كشك رحمه الله
الحوار الحوار قبل خراب الديار
**
مواضيع ذات صلة
.
.
.
v
**
هناك حلقة مفقودة بين جهاز الاستخبارات العامة والجمهور... مما يجعل المواطنين يتخوفون من هذا الجهاز.
الفجوة تكمن في أن جهاز الاستخبارات العامة جهاز يعمل بصمت وبكفاءة عالية... وهذا ليس عيباً... فمن يملك ثقافة كبيرة في أجهزة الاستخبارات العالمية سيجد أن جهاز (كي جي بي) تفوق - مثلا - في عمله على أجهزة الاستخبارات العالمية الأخرى كالاستخبارات الأمريكية... وهو يعمل بتكتم كبير في عمله... ويحقق نجاحات ساحقة في عقر أمريكا إلى وقتنا الحاضر.
ولكن المشكلة عندما يقف المواطن خائفا من الإبلاغ عن من يحاول العبث بالأمن الوطني، كالتجسس مثلا، لأنه يخشى من الدخول في دوامة لا تنتهي ولكن الأهم ما هو سبب هذا الشعور... وما هي نتائج هذا الشعور على الأمن الوطني؟.
سألت رجلا تربويا يحمل مؤهلا جامعيا هذا السؤال... تخيل لو وجدت رجلا يتجسس مثلا على منشآت عسكرية... هل ستبلغ؟ أجاب... طبعا لا. قلت له: لماذا؟ قال: لا أدري، صمت وأعتقد أنه فكر بعمق ثم قال: ربما لأننا لم نعتد ذلك...!. وهذا هو شعور من لمست شعوره حيال هذا الموضوع من بقية المواطنين.
ربما يقول شخص إن هذا الغموض يفرض الاحترام والسيطرة لهذا الجهاز... سأقول له ربما هذا صحيح، ولكن ألا تتفق معي بأن ذلك صحيح نسبيا؟... كيف؟ جهاز المباحث العامة السعودي أليست له الهيبة والاحترام؟ مع أنه جهاز نشعر بأنه مفتوح أو بالأصح منفتح على الشعب ونعرف سياسة عمله... وهذا ما جعل جهاز المباحث جهازا مألوفا في نظر المواطن، يسير إليه وقتما شعر بأن لديه ما يفيد... دون تردد أو خوف.
إذا عندما أطالب بانفتاح جهاز الاستخبارات العامة السعودي أمام الجمهور... لا أعني أن يطلعنا على أسراره وإنجازاته... ولكن ليعمل على تقريبنا إليه عن طريق البرامج المخصصة لهذا الغرض... فهذا سيعود على الجهاز ذاته بالمنفعة الكبيرة وأكبر دليل على ذلك جهاز الاستخبارات الأمريكية الذي يشكل هو والمواطن جبهة واحدة لمكافحة الإرهاب... من وجهة نظرهم... ولذلك نجد المواطن الأمريكي لا يتهاون في التعاون مع جهاز الاستخبارات في الإبلاغ عما يجب الإبلاغ عنه... لذلك أعتقد من الأولى بنا الاستفادة من هذا الانفتاح... وسوف يكون نطاق التعاون داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها وسوف يكون نتيجة ذلك تعدد مصادر المعلومات وسهولة الحصول عليها والاستفادة من عامل الزمن وقصر الجهد والثمن... فبالتأكيد أن جهاز المخابرات السعودية يعمل بكفاءة ولكنه يحتاج لمساعدة المواطن

بقلم : مواطن مخلص

**
حتى هذه اللحظة التي أكتب فيها هذا المقال لا أعرف أي شيء عن الانفجار الذي دوى يوم أمس الأول في الرياض فمازال الوقت مبكراً لم تصلني الجرائد بعد. أدعو الله أن يكون عدد الضحايا من أي جنسية قليلاً وألا يفرح منفذو هذا الانفجار ومن يقف خلفهم.
أظن أننا الآن نعيش في بلادنا فيما يعرف بعنق الزجاجة وسنخرج منه سالمين إن شاء الله. الذي يتابع حملات الأمن المظفرة على مخابئ الإرهابيين في أنحاء المملكة يعرف أن المسألة ليست وليدة اليوم، وليست حتى وليدة سنة أو سنتين، فالمسألة مخطط لها منذ زمن طويل. والقضية ليست عملا إجراميا معزولا، وإنما هناك تشعبات ضربت بجذورها الفاسدة في أعماق الناس وظفت محبة الناس لدين الله وتشجيع الدولة لكل ما فيه خدمة الإسلام لتحقيق أهدافها.
ليس جديدا إذا قلنا إن الجرائم السياسية لا تنمو إلا في البيئات المتعصبة والمتشنجة عندما يصار إلى عزل الناس وفئة الشباب خاصة والسيطرة على عقولهم يمكن بالتالي إعادة صياغة وعيهم إلى درجة قتل النفس، عندما تصنع ابنك على التعصب عليك أن تكون مستعداً لكل الاحتمالات. والتعصب لا ينمو إلا إذا توفرت الكراهية. لا يقتل إنسان إنساناً آخر إلا إذا حقن قلبه بالكراهية له. وتتضخم هذه الكراهية وتصبح وقودا للعمل إذا وفر لها مناخ ديني يربط بين قتل الآخر وبين عبادة الله والتوسل إليه.
في العشرين سنة الماضية تم ربط مفهوم العلاقة بالآخر سواء كان الآخر من قبيلة أخرى أو من مذهب آخر، أو من دين آخر بالدين. فأصبحت كل العلاقات تترجم بمفهوم ديني، وقام في الوقت نفسه عدد المتعصبين لأسباب مختلفة بتكريس هذا الاتجاه حتى أضحى ابني أو ابنك عندما يرى غريباً يسألك: هذا كافر يا يبه؟ فنما لدينا إحساس أن المسلم لا يتعايش مع الآخر بل إن الأرض لا تسع المسلمين والآخرين في الوقت نفسه، إذا عرفنا أن من ضمن النصائح التي يسمعها أبناؤنا الصغار: إذا رأيت الكافر في الشارع عليك بمضايقته وعدم التوسيع له للمرور، وعدم الأكل معه وعدم الشرب معه وعدم السفر إليه وعدم الابتسام في وجهه. عليك أن تسعى بكل ما تستطيع لايذائه وذروة الايذاء هي القتل. وهو ما يفعله هؤلاء الارهابيون في الوقت الحاضر.
التعصب وكراهية الأجانب ليست وليدة اليوم، وليست حكرا علينا بل هي موجودة عند كل الشعوب، وفي كل الأديان. ولكن الأمر يختلف باختلاف حرية التعبير وكمية التسامح المتوفرة في هذا المجتمع أو ذاك. بعبارة أخرى من يقود الرأي في المجتمع. هل هو الفكر المتسامح؟ أم الفكر المنغلق والمتعصب؟ الفكر المنفتح على العالم أم الفكر المنغلق على نفسه؟
الرأي يتشكل في المدارس من خلال المناهج المدرسية ونوع المدرسين الذين يقدمون المادة للتلاميذ، كما يتشكل من خلال أجهزة التوجيه في الإدارات وبالطبع في وسائل الإعلام: جرائد، وتلفزيون الخ مضافا إلى ذلك منابر المساجد وإذا كانت هذه كلها تساق بفكر واحد وبتوجه منفرد فقد يؤدي هذا إلى التعصب ثم الكراهية المنتهية بالقتل والتدمير. الفكر المتعصب لا يبدأ من فوق بل يبدأ دائماً من تحت: يبدأ حربه على النقاط الأضعف.
ففي كل مرة يحقق مكاسب تراه يتقدم أكثر ليوسع من قاعدة كراهيته، وخصوصا إذا سيطر على وسائل الإعلام والمدارس وصار هو الذي يوجه الرأي.
بالتأكيد سوف ننتصر في حربنا على الإرهاب ولكن لن يكون نصرنا كاملاً إلا إذا حققنا النصر على الكراهية والتعصب وبنينا مجتمع التسامح وحرية الرأي
عبدالله بن بخيت
**أ هـ**



تحياتي
العــــــجمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19