عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-03-2008, 01:29 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 243
قوة التقييم: 0
أبو ريم is on a distinguished road
هذا الكلام ليس للإثارةأو البلبلة ولكن إبراءاً للذمة ونصحاً للأمة ولولاة أمرنا

أن ما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين من خدمات جليلة وتضحيات مباركة من أجل راحة الزوار والمعتمرين والمصلين في الحرمين الشريفين خصوصا وبيوت الله عموما أمر تشكر عليه ويسطر في تاريخهم المبارك بسطور من ذهب ، فقد رأى الجميع ثمار تلك الجهود التي منها إعادة بناء طوابق جسر الجمرات ، ولم يعد لفتاوى المرخّصين بالرمي قبل الزوال أي داع، ولله الحمد.

أما مشكلة المسعى الجديد وقصد خادم الحرمين - وفقه الله - من خدمة الحرمين وتطوير بنائهما ، وراحة الزوار والمعتمرين والمصلين ومراد خادم الحرمين وفقه الله لكل خير من قصد التيسير على المعتمرين والتوسعة عليهم غير أن هذا القصد النبيل لا بد أن يصاحبه مشاورة لأهل الاختصاص من العلماء العارفين وموافقتهم، فهم أهل العلم الراسخين وعلى رأس الجهات المختصة بذلك هيئة كبار العلماء حفظهم الله أجمعين.

وبعد عرض الموضوع على هيئة كبار العلماء قبل سنه وبعد دراسته وعرضه على الفتاوى السابقة وأقوال العلماء ومساحات المؤرخين، رفضت الموضوع وفكرة التوسعة, مع أن شخصين فقط من أصل (21عضوا) من هيئة كبار العلماء كان لهم وجهة نظر في الموضوعً.

اللجنة اعتمدت-كما في 5/142 من فتاوى ابن إبراهيم- على كلام المؤرخ حسين با سلامة في كتابه (عمارة المسجد الحرام) وتحديده لعرض لمسعى بالأذرع ... وهو يتكلم عن شيء شاهده هو .. ولعل بعض هؤلاء المعمرين لم يدرك ما أدركه با سلامة (وهو مولود -كما في أعلام الزركلي في 1299هـ ومتوفى 1356هـ).

ومن خارج الهيئة وهم من كبار العلماء الشيخ العلامة عبدالرحمن البراك والشيخ عبدالعزيز الراجحي وعدد من المشايخ وطلبة العلم لم يفت أحد منهم بصحة السعي في المسعى الجديد فبعضهم صرّح وبعضهم أرجع الأمر إلى ما تصدره هيئة كبار العلماء.


وقد سئل الشيخ ابن باز عن رجل سعى خلف جدار المسعى من الخارج فأفتى بأن سعيه غير صحيح وأمره أن يعيد السعي، ومعلوم أن ما كان خلف جدار المسعى يعتبر الآن في طرف المسعى الجديد من جهة المسعى القديم، فكيف بمن يسعى خارجه الحدود بالكلية؟!.

سؤال/ ما هي الحدود الشرعية لجبل الصفا ولجبل المروة؟

أجاب الشيخ الشيخ صالح الفوزان قائلا : الحدود الشرعية الموجود الآن، الذي تعاقبت علية أجيال وأجيال، هذا هو المسعى، فلا يزاد فيه، ولا ينقص، لأنه مشعر. انتهى.

فتوى الشيخ اللحيدان في عدم صحة السعي في المسعى الجديد

السائل:

هذا سائل يقول نرجوا من فضيلتكم بيانا شافيا حول المسعى الجديد حيث إن الكثير أشكل عليهم اختلاف الفتوى و البعض توقف عن أداء العمرة بل بعضهم حج هذا العام و سعى في المسعى الجديد و شُكك في أن حجه صحيح أو غير ذالك، فما موقف فضيلتكم جزاكم الله خيرا

الشيخ:

أنا لست ممن وافق على المسعى الجديد و لا أرضى بتلك التوسعة،أكثر أعضاء هيئة كبار العلماء لم يرضوا بذالك و لا أعرف أن أحدا وقّع سوى اثنين من الأعضاء, و الذي سئلني لا أرى له السعي في المسعى الجديد لكني أرى إذا أدى عمرة أنه يكون في حكم من ترك فرضا من العمرة يجبره بدم ،ذبيحة ، فإن السعي على قول من يقول انه ركن ما تصح العمرة أصلا و على قول من يقول ان السعي واجب من واجبات العمرة، المسألة فيها خلاف بين العلماء، يقول هذا الواجب اذا تعذر الحصول عليه يجزء عنه أن يذبح ذبيحة لفقراء مكة, و من اتصل بنا نصحته أن لا يعتمر ما دام المسعى القديم لم يفتح للناس, و عسى الظن بولاة الأمر لم يستمروا على المنع, ان شاء الله يوفقهم الله جل و علا ليسعهم ما وسع المسلمين خلال ألف و أربعة مئة و أكثر من ثمان و عشرين سنة ، بحول الله نعتقد أن الله جل و علا لا يتركها كذالك و نثق بحول الله أن الله جل و علا سوف يهدي ولاة أمرنا لترك الأمر على ما كان عليه خلال هذه المدة الطويلة و الله المستعان.



فتوى الشيخ اللحيدان صوتياً

لا شك أن ما تقوم به المملكة من مشاريع في الحرمين والمشاعر أمر تشكر عليه، فقد لمس الحجيج خصوصاً هذا العام والعام الذي مضي ثمار تلك الجهود ومنها إعادة بناء طوابق جسر الجمرات (لم تكتمل) وتعدُد المداخل والمخارج حتى أصبح الرمي من أسهل المناسك التي يؤديها الحجيج، ولم يعد لفتاوى المرخّصين بالرمي قبل الزوال ولا بالإنابة - إلا فيما ندر - أي داع، ولله الحمد والمنة.

وإن كنت أعتقد أن مشكلة الجمرات فيما مضى كانت تكمن في حركة الوفود وما يصاحبها من مضايقة للحجاج وكذلك في الافتراش الذي قُضي عليه تماماً فيما يجاور الجمرات، ولا شك أن بناء جسر الجمرات الحالي وتوسعة المرامي أدت إلى انسيابية في الحركة وسهولة في الوصول إلى الجمرات، ولو تركت الأحواض كما هي - دون توسعة - لكان أحسن تفادياً للخلاف الذي ألجأ بعضهم للقول بأحوطية الرمي من منتصف الحوض.

أما مشكلة المسعى الجديد، فهي أم المشاكل في هذا العام، والدولة وفقها الله لكل خير تريد التيسير على الحجاج والتوسعة عليهم غير أن هذا القصد النبيل لا بد أن يصاحبه مشاورة لأهل الاختصاص وموافقتهم، وهم أهل العلم الراسخين كهيئة كبار العلماء حفظهم الله أجمعين.

كان هناك اقتراحات لتفادي الزحام في الحج وغيره وكان من بينها بناء أدوار بين الأدوار الحالية ليصبح عدد الأدوار 5 بما فيها السطح، ولكن منفذ المشروع الأول للمسعى أفاد أن البناء قد مضى عليه عشرات السنين وأنه لا يتحمل ذلك، ما دفع الدولة إلى التفكير في طريقة أخرى، فكان هذا الاقتراح وهو بناء مسعى يوازي المسعى الأصلي من جهة التوسعة، وعرض ذلك على هيئة كبار العلماء فلم يوافق منهم سوى ثلاثة وهم الدكتور عبدالوهاب بو سليمان والشيخ عبدالله المطلق والشيخ أحمد سير مباركي من أصل (21عضوا) بينما رفض الباقون وتوقف بعضهم، وممن اطلعت على كلامهم مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ والشيخ صالح الفوزان والشيخ عبدالله بن منيع ومن خارج الهيئة وهم من كبار العلماء الشيخ العلامة عبدالرحمن البراك والشيخ عبدالعزيز الراجحي وعدد من المشايخ وطلبة العلم لم يفت أحد منهم بصحة السعي في المسعى الجديد فبعضهم صرّح وبعضهم أرجع الأمر إلى ما تصدره هيئة كبار العلماء والمفتي، وقال بعضهم لمن استفتاه أعد سعيك.

وقد اطلعت على بحث قيّم في هذه المسألة للشيخ عبدالملك بن دهيش كتبه في رمضان الماضي من عام 1427هـ، وما يهمنا فيه هو حدود عرض المسعى وأما المسألة الفقهية فمرجعها إلى الهيئات التي تضم جمعاً من العلماء كهيئة كبار العلماء والمجمع الفقهي، لأن مثل هذه المسائل لا يصلح فيها اجتهاد عالم واحد بل يجب أن يجتمع لها نخبة من العلماء يتباحثون الأمر ويناقشون جوانبه حتى يصلوا إلى رأي يكون أقرب إلى الصواب من رأي الفرد، ولأن هذا المشاعر ليست حكراً على أحد أو مِلكاً لفئة من الناس بل هي للأمة الإسلامية في كل زمان ومكان، وإليكم مقتطفات من هذا البحث والذي أنصح بقراءته كاملاً:

((بحث الشيخ عبدالملك بن دهيش))

قال بعد كلام طويل يمكن مراجعته في البحث...

الصفا: جمع صفاة، وهو الحجر العريض الأملس، أو الصخرة الملساء القوية المختلطة بالحصى والرمل، وهو: جبل صغير يبدأ منه السعي وهو في الجهة الجنوبية مائلا إلى الشرق على بعد نحو 130 متر من الكعبة المشرفة، والمراد به هنا: مكان عال في أصل جبل أبي قبيس جنوب المسجد قريب من باب الصفا، وهو الآن شبيه بالمصلى طوله ستة أمتار، وعرضه ثلاثة، وارتفاعه نحو مترين.



المروة: واحد المرو، وهي حجارة بيض، أو الصخرة القوية المتعرجة، وهو: جبيل صغير من حجر المرو، وهو الأبيض الصلب، ويقع في الجهة الشرقية الشمالية على بعد نحو 300 متر من الركن الشامي للكعبة المشرفة، وهو منتهى المسعى الشمالي، واحد مشاعر الحج، والمراد هنا مكان مرتفع في أصل جبل قعيقعان، في الشمال الشرقي للمسجد الحرام، قرب باب السلام، وهو شبيه بالمصلى، وطوله أربعة أمتار، في عرض مترين، وارتفاع مترين، وكان متصلاً بجبل قعيقعان.

وجبلا الصفا والمروة عبارة عن أكمة، وسط مكة تحيط بهما بيوت أهل مكة.



والطريق الذي بين الصفا والمروة هو: المسعى، أو مكان السعي، والمسعى الآن داخل في المسجد الحرام نتيجة التوسعة السعودية التي تمت عام 1375 هـ، واللفظان اليوم علمان لهذين الجبلين.

وكان بين الصفا والمروة مسيل فيه سوق عظيمة يباع فيها الحبوب واللحم والتمر والسمن وغيرها، ولم تكن بمكة سوق منظم سوى هذا السوق الذي كان يقع بالمسعى، مما جعل الساعين يجدون مشقة أثناء السعي لازدحام الناس على حوانيت الباعة، ثم حدثت التجديدات السعودية، فأصبح المسعى يتكون من طابقين بطول (395 متراً)، وعرض (20 متراً)...

إلى أن قال:

لم أقف في المصادر التاريخية لمكة المكرمة والحرم المكي الشريف لذكر من قام بأول عملية تسوية لأرض المسعى الواقعة بين جبلي الصفا والمروة، وتمهيدها وإزالة الأحجار والعقبات منها، لأن أرض المسعى كانت وادياً بين هذين الجبلين وفيها ارتفاع، وانخفاض، واعوجاج، كما كانت تتعرض كثيراً للسيول والأمطار.

ومعلوم أن توسعة الخليفة المهدي العباسي للحرم المكي الشريف تعد من أعظم التوسعات للحرم، قبل التوسعة السعودية، وقد استنتج بعض المؤرخين أن تكون تلك التوسعة قد شملت جزءاً من أرض المسعى، بعد أن تمت إزالة بعض الدور والدكاكين وقد توالت من بعده أعمال الخلفاء والملوك.

وفي العهد السعودي أمر الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود (1293-1373هـ)، مؤسس الدولة السعودية رحمه الله تعالى في سنة (1345هـ)، بفرش المسعى بالحجارة منعاً لإثارة التراب والغبار، فسهل السّعي بعد رصف وتبليط المسعى، وأيضاً تسقيفه في عام 1366هـ، حيث بلغ عرض السقيفة التي أمر الملك عبد العزيز بإنشائها (20 متراً) وبطول (350 متراً) من الصفا وحتى المروة، ماعدا ثمانية أمتار متبقية لبلوغ المروة، مقابل باب علي وتركت لتكون بمثابة الميدان...

ثم قال:

... ولهذا أمر الملك سعود رحمه الله في عام 1368هـ بالبدء في توسعة شاملة لبيت الله الحرام وعمارته في ثلاث مراحل شملت إزالة المنشآت السكنية والتجارية التي كانت قائمة في الجهة المقابلة للمسجد شرق المسعى، وكان منها: المدرسة المحمدية الابتدائية، وكذلك إزالة المباني التي كانت قريبة من المروة، ثم بدئ في بناء الدور الأرضي من المسعى وإدخاله داخل المسجد الحرام، ومن ثم تم بناء الطابقين اللذين في المسعى واللذين سبق الإشارة إليهما لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الساعين، وبلغ طول المسعى (395 متراً )، وبعرض (20 متراً)، وبلغ ارتفاع الدور الأرضي للمسعى (11.75 متراً) والدور الثاني (8.5 متراً )... إلى أن قال: ...ونتيجة لهذه التعديلات والترميمات دمج المسعى داخل مباني المسجد الحرام.

ثم ذكر كلام الفقهاء السابقين:

وقال الإمام النووي: قال الشافعي والأصحاب: (لا يجوز السعي في غير موضع السعي، فمن مرّ وراء موضع السعي في زقاق العطارين أو غيره لم يصح سعيه، لأن السعي مختص بمكان فلا يجوز فعله في غيره، كالطواف...).

قال الشافعي في القديم: (فإن التوي شيئاً يسيراً أجزأه ولو أعدل حتى يفارق الوادي المؤدي إلى زقاق العطارين لم يجزئه، وكذا قال الدرامي: إن التوى في السعي يسيراً جاز، وإن دخل المسجد أو زقاق العطارين فلا).

وخلال الأعوام 1374هـ ، 1378هـ،1380هـ شكلت لجنة لدراسة وضع الصفا والمروة وإضافة دار آل الشيبي، ومحل الأغوات الواقعين بين موضع السعي، من كل من الشيخ عبد الملك بن إبراهيم، ووالدي الشيخ عبد الله بن دهيش، والشيخ عبد الله بن جاسر، والسيد علوي مالكي، والشيخ يحي أمان.

وقد جاء من ضمن قرار اللجنة وحيثياته ما يلي:

ثم ذكر كلام اللجنة إلى أن قالت:... فقد جرى ذرع عرض الصفا ابتداء من الطرف الغربي للصخرات إلى نهايته محاذيا الطرف الشرقي للصخرات المذكورة في مسامتت موضع العقود القديمة فظهر أن العرض المذكور يبلغ ستة عشر متراً، وعليه فلا مانع من توسعة مكان الصعود المذكور في حدود العرض الموجود على أن يكون مكان الصعود متجهاً إلى ناحية الكعبة المشرفة ليحصل بذلك استقبال القبلة كما هو السنة، وليحصل الاستيعاب المطلوب شرعاً. انتهى باختصار شديد، وأنصح بالرجوع إلى البحث.

وإليكم كلام الشيخ صالح الفوزان في هذه المسألة:

السؤال/ ما هي الحدود الشرعية لجبل الصفا ولجبل المروة؟

الجواب/ الحدود الشرعية الموجود الآن، الذي تعاقبت علية أجيال وأجيال، هذا هو المسعى، فلا يزاد فيه، ولا ينقص، لأنه مشعر، ولا يجوز التصرف في المشاعر بزيادة أو نقص، ولتبق على ما هي عليه... لو جاء بعض الناس وقال عرفة وسيعة نبي نحط فيها مخطط، نبني فيها بيوت، يجوز هذا؟! ما يجوز. أو قال واحد عرفة ضيقة نبي نوسعها، الفضاء وسيع، نبي نمدها للشرائع، يجوز هذا؟! ما يجوز هذا، ما يتصرف في المشاعر. انتهى كلامه حفظه الله.

حمل كلام الشيخ صالح الفوزان (صوت)



ٍس/ فإن قال قائل، فما الحل؟

فالجواب/ والحال ما ذكر أن يكون المسعى الجديد بادرة خير؛ بأن يقوم خادم الحرمين بتوسعة المسجد الحرام من جهة الساحة الخلفية للمسعى توسعة تضاهي توسعة الملك فهد، وذلك بأن يكون بناء المسجد الحرام القديم بأدواره الثلاثة وما كان على امتداده من أدوار المسعى الجديدة مروراً بالمسعى القديم وما سيتم إنشاؤه في الساحة المذكورة مخصصاً للصلاة فقط لأنه سيصبح متصلاً، ويتم إنشاء مسعى جديد في فضاء الدور الأول والثاني وفوق السطح موازياً للحدود الشرعية المعتبرة للمسعى طولاً وعرضاًً، ويزاد في الأدوار بعد ذلك ما يزاد، وسيكون ذلك موافقاً لفتوى هيئة كبار العلماء بجواز السعي في الأدوار التي تعلو المسعى والتي لم يخالفهم فيها سوى فضيلة الشيخ الشنقيطي رحمه الله، ويمكن إيقاف أو تخفيض تأشيرات العمرة مؤقتاً ريثما ينتهي العمل فيه، والله أعلم.

وفي الختام... فإني لم أسق هذا الكلام للإثارة أو البلبلة ولكن إبراءاً للذمة ونصحاً للأمة ولولاة أمرنا وفقهم الله ولعلمائنا الأفاضل وأن يعاد النظر في هذا المشروع الذي بصحته يصح نسك الحجيج والمعتمرين فالسعي على الراجح من أقوال العلماء ركن من أركان الحج والعمرة لا يصح أحدهما بدونه، وخصوصاً إذا أجبر الناس أن يسعوا من الصفا إلى المروة في المسعى القديم ويعودوا إلى الصفا من الجديد، ولأن المسلمين لن يأخذوا إلا بأقوال العلماء الثقات - كما أمرهم الله بذلك - ولن يطمئنوا إلى صحة عبادتهم إلا ببيان واضح جلي كما هي العادة في مثل هذه النوازل والمستجدات، عليه أرجو ممن اطلع على هذا الموضوع من المشائخ وطلبة العلم بذل النصيحة لمن ولاه الله أمرنا من الأمراء والعلماء،

والله من وراء القصد.

منقوووووول
__________________
بناتي احلى مافي حياتي
أبو ريم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-03-2008, 04:39 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 243
قوة التقييم: 0
أبو ريم is on a distinguished road
أعتذر لكم عن عدم تنزيل المقاطع الصوتية لخلل في مصدر النقل
__________________
بناتي احلى مافي حياتي
أبو ريم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-03-2008, 06:01 PM   #3
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 3,073
قوة التقييم: 0
أميرة فقيرة is on a distinguished road
أبو ريم الله يجزاك خير الجزاء ووالديك

والله يطول باعمار علماءنا على الخير والطاعه وتوضيح الامور وحدود

والحج ركن اساسي من اركان الاسلام ولايصح التهاون في تاديتة من حيث السعي

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلنا وارزقنا اجتنابه
أميرة فقيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 12:55 AM   #4
مشرف المنتدى الدعوي
 
صورة مجازف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,069
قوة التقييم: 0
مجازف will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أميرة فقيرة مشاهدة المشاركة
أبو ريم الله يجزاك خير الجزاء ووالديك

والله يطول باعمار علماءنا على الخير والطاعه وتوضيح الامور وحدود

والحج ركن اساسي من اركان الاسلام ولايصح التهاون في تاديتة من حيث السعي

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلنا وارزقنا اجتنابه
__________________
مجازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 12:59 AM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 125
قوة التقييم: 0
فاهم غلط is on a distinguished road
انا سمعت يوم الخميس مقطع صوت في العربية للشيخ اللحيدان

يقول انه لايجوز السعي في المسعى الجديد

اتمنى ان تجتمع هيئة كبار العلماء ليوضحوا ويضعوا حداً لما يحصل
__________________

افعلوا ما يحلو لكم .. فلابد لك شئ من نهايه و نهايتكم ستكون بأيدينـا ..
لن نقف حتى يصبح مصيرنـا هو مصير نيوكاسل
فأستعدوا .. فنحن قـــادمـــون
فاهم غلط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 07:13 AM   #6
عضو بارز
 
صورة البحر الراكد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 303
قوة التقييم: 0
البحر الراكد is on a distinguished road
نشر في جريدة الجزيرة الأسبوع الماضي مقال مطول في حوالي نصف صفحة لفضيلة الشيخ عبدالله بن منيع عضو هيئة كبار العلماء جاء فيه التالي(( أن فضيلته كان ممن عارض في توسعة المسعى ولكنه يعلن تراجعه بعد ما تقدم للمحكمة سبعة شهود أعمارهم تزيد عن سبعين عاماً وأدلو بشهادتهم لدى القاضي بإمتداد الصفا والمروة قديماً من جهة الشرق بما يزيد عن حجم التوسعة الجديدة ويجري الآن سماع شهادة مايقارب من ثلاثة عشر شاهدا غيرهم بنفس الشهادة وأنه لامانع من التوسعة ))
كما أن العلامة الشيخ ابن جبرين صرح بأنه يذكر هو شخصياً امتداد الصفا وأنه يزيد امتداده قديماً عن التوسعة الجديده ..
شكر الله للدولة جهودها في التوسعه على المسلمين..
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله و الله أكبر
لاحول ولا قوة إلا بالله
البحر الراكد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 11:02 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,711
قوة التقييم: 0
mosafr is on a distinguished road
الله يوفق علمائنا ويثبتهم
mosafr غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 08:21 PM   #8
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 18
قوة التقييم: 0
الصقر الطائر is on a distinguished road
الله يوفق علمائنا ويثبتهم
الصقر الطائر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 10:46 PM   #9
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 207
قوة التقييم: 0
حارث الضاري is on a distinguished road
مشكور وجزاك الله خير
حارث الضاري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2008, 10:46 PM   #10
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 207
قوة التقييم: 0
حارث الضاري is on a distinguished road
مشكور وجزاك الله خير
حارث الضاري غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19