عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-03-2008, 11:04 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
فيه خلاف !! ما موقفنا ؟ لمحترمي العلماء فقط .

بسم الله الرحمن الرحيم

العلماء الثقات العارفون بشرع الله تعالى ، المتفقهون في دينه ، العاملون بعلمهم على هدى وبصيرة ، عماد الناس ، وخير الأجناس ، فقهاء الإسلام ، وأفاضل الأنام ، العالمون بالأحكام ، والعارفون بالحلال والحرام ، أئمة الدين ، ورثة الأنبياء ، نجوم السماء ، هداة الحيارى ، الخالدون بعلمهم ، السابقون بشرفهم فضلاً من الله تعالى عليهم ونعمة .
(يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات )
في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ) .


قال شيخ الإسلام رحمه الله : (( ومن له في الأمة لسانُ صدقٍ عام بحيث يُثنى عليه ويُحمد في جماهير أجناس الأمة ، فهؤلاء أئمة الهدى ومصابيح الدجى )) .
العلماء لهم في الدين عظيم التقدير ، وعند الناس وافر التبجيل ، لا لشخوصهم ، بل لما حملوه في قلوبهم من علم الشرع الذي به علَوا وسبقوا .


يُعرف العلماء بالعلم الشرعي الراسخ وهذا هو الذي يميزهم عن غيرهم ، بعلمهم الراسخ ، وبجهادهم ، واستعلائهم على حظوظ الدنيا الفانية ، وبفقههم ، ومعرفتهم المفاسد من المصالح ، وبثباتهم وقت الفتن والشبهات .
قال ابن القيم رحمه الله تعالى : ( إن الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ، ولا قدحت فيه شكا ) .


العلماء تاج الأخيار ، ومن الأخيار من يكون واعظا ، أو خطيبا ، أو كاتبا ، أو غير ذلك من وجوه البر والإحسان ، وكلهم على ثغر وخير ، عندهم من العلم بحسبهم ، من غير أن يلزم بأن يترتب على ذلك بأن يكون الواحد منهم عالما مفتيا فقيها مجتهدا ، إذ تلك أعلى المنازل ، إن أعطيتَها كلك ، أعطتكَ بعضَها ، وحسبي أن الأخيار أعرف الناس بأقدارهم ومنازلهم . وكل ٌ على ثغرة .

طاعة العلماء تابعة لطاعة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم إذ بهما يقتدون ، ولحكمهما يُظهرون (( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )) .
قال ابن عباس رضي الله عنهما : (( أولوا الأمر يعني أهل الفقه والدين ))


حاجة الناس إلى العلماء عظيمة ، قال الإمام أحمد رحمه الله : ( الناس أحوج إلى العلم منهم إلى الطعام والشراب ) .
إن مثل العالم أيها الإخوة كمثل الغيث ، انتفاع الناس به غير محدود بحد .
قال ميمون بن مهران رحمه الله ( إن مثل العالم في البلد كمثل عين عذبة فيها )


الناس تجاه العلماء طرفان ظالمان ووسط :

الطرف الأول : من سلك معهم مسلك التقديس فأشبهوا بني إسرائيل (( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ... )) وأشبهوا الروافض الذين يجعلون لأئمتهم العصمة والقداسة بحيث لا يسألون عما يفعلون ، يقبلون منهم كل شيء حتى لو كان بسخط الله تعالى ، فصار رائدهم قول شيخهم دون دليل ، فأثمر ذلك تعصبا وتشنجا واختلافا ، كلٌ يتبع شيخه ، ويتعصب لكلامه وكأنه وحي منزل ، لايأنس بآية ، ولا يقنع بحديث .

والطرف الثاني : من سلك معهم مسلك التنكيس فلم يقدروا لهم قدرا ، ولم يعرفوا لهم فضلا ، وكان منتهى قولهم : ليس في الإسلام قداسة ولا كهنوت ، رأوا العلماء كسائر الناس ، وقالوا : هم رجال ونحن رجال ، فلم يرفعوا بالعلماء رأسا ، ولا حفظوا لهم قدرا ، يتكلم الواحد منهم فيخطّيء هذا العالم ، ويتهم ذاك، رائده فيه ( عقله ) المجرد عن الدليل ، وسائقه فيه ( فكره ) الخالي من التنزيل ، نفخ فيه شيطانه فحسب أنه في مصاف ابن باز أو أحمد رحمهما الله فرجح بين أقوالهم ، وصوّب هؤلاء ، وخطّأ أولئك ، وهو ليس من العلم في قليل ولا كثير ، ولا في عير ولا نفير ، زاده : كتاب فكري قرأه ، أو جريدة نظر فيها . إن أخطأ عالم نهروه ، وإن أفتى بما يخالف هواهم فبالعار وصموه .

وهؤلاء أشبهوا من تمذهب بمذهب أهل العقل والمنطق الذين لا يرون للنص وزنا ولا للعلماء قدرا ، ويودون أن يهدموا منازل العلماء ، ومكانة الأتقياء ، حتى ينصرف الناس لهم ، ويكون المقام مقامهم ، والرأي رأي أهوائهم وحسب . كما أن فيهم شبها من الخوارج الذين لا يرتضون رأي العلماء ولم يرعوا لسادات الصحابة قدرهم ولا من بعدهم ، وحقيقة الأمر أن هؤلاء ليسوا كارهين لأهل العلم لشخوصهم بل لما يحملونه من الدين الذي يرونه قيدا يرجون الفكاك منه ، لا بلغهم الله آمالهم .

والوسط :
منهجُ أهل الحق ( جعلنا الله منهم ) من حفظ لأهل العلم قدرهم ، وعرفوا لهم فضلهم ، وأنهم أدلاء على حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وليس لهم قداسة في ذواتهم ، وأنهم غير معصومين من الخطأ ، وأن طاعتهم إنما تجب باعتبارها طريق لطاعة ربهم تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم .


وأن من الخطأ صد الناس عنهم أو تحقيرهم ، أو جعل الواحد نفسه بمصافهم ، أوالتهكم بهم .
وطاعتهم بالدليل الذي يذكرونه ، أو عند عدمه : بما يحملونه من علم يؤهلهم لأن يجتهدوا فنتبعهم نحن ثقة بهم ، وهم مأجورون أصابوا أم أخطأوا غير مؤاخذين هنا أو هناك .
ولا مانع من سؤالهم بل ومناقشتهم بغية الحق بأدب من يعرف لهم قدرهم ويحفظ لهم سابقتهم .


يتعجب الكثير من ورود الخلاف بين أهل العلم المعتبرين فيسألون : لم هذا الخلاف ؟ فأقول مستعينا بالله تعالى : يجمع أهل العلم قاطبة ً من تقدم منهم ومن تأخر أن المرجع عند التنازع إلى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم : (( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِر ذلك خير وأحسن تأويلا )) .
فما ورد فيه دليل وجب الأخذ به وحرم العدول عنه .


لذا لا تجد خلافا بين أهل العلم المعتبرين على أصول المسائل وثوابت الأحكام التي ورد لها أدلة في الوحيين .
بل نصوصهم متوافرة على أن قولهم هو قول الكتاب والسنة الصحيحة .


قال أبو حنيفة رحمه الله ( إذا صح الحديث فهو مذهبي )
وقال مالك رحمه الله (( إنما أنا بشر أخطيء وأصيب فانظروا في رأيي فكلَ ما وافق الكتاب والسنة فخذوه وكلَ ما لم يوافقهما فاتركوه )
وقال الشافعي رحمه الله ( إذا صح الحديث فهو مذهبنا )
وقال أحمد رحمه الله (فالقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قولي ) .


وإنما كان خلافهم في الفروع التي لم يثبت فيها سنة ولا إجماع، وللاجتهاد فيها مساغ كما قال ابن القيم– رحمه الله.واختلافهم راجع لاختلاف أفهامهم واجتهادهم في مسائل خلت من الدليل ، فاختلافهم أمر طبعي لا يوجب لهم ذماً ولا لحقهم انتقاصا ، عند من يعرف لهم قدرهم ويحفظ لهم فضلهم .

ولسائل كريم أن يسأل : وماهو موقنا من اختلاف العلماء في مسالة من المسا ئـــل ؟

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى جوابا على هذا التساؤل في كتابه القيم ( الخلاف بين العلماء أسبابه وموقفنا منه ) قال: قبل الجواب على هذا السؤال الهام ، لا بد أولاً من بيان الشروط التي يجب أن تتوفر في المفتي حتى يكون من أهل العلم الذين تعتبر أقوالهم ، ويعد خلافه خلافا بين العلماء ، وهي شروط كثيرة ، ترجع في النهاية إلى شرطين اثنين وهما :
1. العلم . لأن المفتي سوف يخبر عن حكم الله تعالى ، ولا يمكن أن يخبر عن حكم الله وهو جاهل به .
2. العدالة . بأن يكون مستقيما في أحواله ، ورعا عفيفا عن كل ما يخدش الأمانة .
وأجمع العلماء على أن الفاسق لا تقبل منه الفتوى ، ولو كان من أهل العلم . كما صرح بذلك الخطيب البغدادي .
فمن توفر فيه هذان الشرطان فهو العالم الذي يعتبر قوله ، وأما من لم يتوفر فيه هذان الشرطان فليس هو من أهل العلم الذين تعتبر أقوالهم ، فلا عبرة بقول من عُرف بالجهل أو بعدم العدالة .


ثم ذكر موقف المسلم من اختلاف العلماء فقال :
" إذا كان المسلم عنده من العلم ما يستطيع به أن يقارن بين أقوال العلماء بالأدلة ، والترجيح بينها ، ومعرفة الأصح والأرجح وجب عليه ذلك ، لأن الله تعالى أمر برد المسائل المتنازع فيها إلى الكتاب والسنة ، فقال : ( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ) فيرد المسائل المختلف فيها للكتاب والسنة ، فما ظهر له رجحانه بالدليل أخذ به ، لأن الواجب هو اتباع الدليل ، وأقوال العلماء يستعان بها على فهم الأدلة .


وأما إذا كان المسلم ليس عنده من العلم ما يستطيع به الترجيح بين أقوال العلماء ، فهذا عليه أن يسأل أهل العلم الذين يوثق بعلمهم ودينهم ويعمل بما يفتونه به ، قال الله تعالى : ( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ) وقد نص العلماء على أن مذهب العامي الذي لا يعرف الدليل هو مذهب مفتيه . فإذا اختلفت أقوالهم فإنه يتبع منهم الأوثق والأعلم ، وهذا كما أن الإنسان إذا أصيب بمرض فإنه يبحث عن أوثق الأطباء وأعلمهم ويذهب إليه لأنه يكون أقرب إلى الصواب من غيره ، فأمور الدين أولى بالاحتياط من أمور الدنيا .

ولا يجوز للمسلم أن يأخذ من أقوال العلماء ما يوافق هواه ولو خالف الدليل ، ولا أن يستفتي من يرى أنهم يتساهلون في الفتوى . بل عليه أن يحتاط لدينه فيسأل من أهل العلم من هو أكثر علماً ، وأشد خشية لله تعالى .انتهى

ولما كان العلماء غير معصومين عن الخطأ والوهم، فإن الواجب اجتناب زلاتهم، وعدم الاقتداء بهم فيها، وقد حذر السلف من زلة العالم.. قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ثلاث يهدمن الدين)زلة عالم، وجدال منافق، وأئمة مضلون ) ، وقال معاذ بن جبل رضي الله عنه: وأحذركم زيغة الحكيم، فإن الشيطان قد يقول كلمة ضلالة على لسان الحكيم ، وقال ابن عباس رضي الله عنه: ويل للأتباع من زلة العالم. قيل: وكيف؟ قال: يقول العالم الشيء برأيه، فيلقى من هو أعلم منه برسول الله صلى الله عليه وسلم فيخبره فيرجع، ويقضي الأتباع بما حكم . وقد أجمع أهل العلم على تحريم تلقط الرخص المترتبة على زلات العلماء، قال سليمان التيمي: لو أخذتُ برخصة كل عالم اجتمع الشر كله، وعلق ابن عبدالبر على ذلك بقوله: هذا إجماع لا أعلم فيه خلافاً . وقال الأوزاعي: من أخذ بنوادر العلماء خرج من الإسلام ) .

مستفاد من مصادر متعددة ( مع زيادات يسيرة ) .
دمتم بخير .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-03-2008, 12:28 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
البلد: مملكتنا الحبيبة
المشاركات: 1,133
قوة التقييم: 0
خالد الخالدي is on a distinguished road
جزيت خيرا وبارك الله فيك وفي قلمك
خالد الخالدي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 12:29 AM   #3
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,695
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::



ولا يجوز للمسلم أن يأخذ من أقوال العلماء ما يوافق هواه ولو خالف الدليل ، ولا أن يستفتي من يرى أنهم يتساهلون في الفتوى . بل عليه أن يحتاط لدينه فيسأل من أهل العلم من هو أكثر علماً ، وأشد خشية لله تعالى .انتهى


بوركت و جزيت الخير على ما أتحفتنابه

أهلا بك مجددا أبــا ســـليـمـــان

محبـك / ســــــــاري ،،،،


::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 12:50 AM   #4
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
((وأما إذا كان المسلم ليس عنده من العلم ما يستطيع به الترجيح بين أقوال العلماء ، فهذا عليه أن يسأل أهل العلم الذين يوثق بعلمهم ودينهم ويعمل بما يفتونه به ، قال الله تعالى : ( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ) وقد نص العلماء على أن مذهب العامي الذي لا يعرف الدليل هو مذهب مفتيه . فإذا اختلفت أقوالهم فإنه يتبع منهم الأوثق والأعلم ، وهذا كما أن الإنسان إذا أصيب بمرض فإنه يبحث عن أوثق الأطباء وأعلمهم ويذهب إليه لأنه يكون أقرب إلى الصواب من غيره ، فأمور الدين أولى بالاحتياط من أمور الدنيا . ))

سطور أكثر من رائعة من كاتب أكثر من رائع ( افتقدناه كثيرا فليرحم قلوباً تشتاق لمواضيعة ) .

محبك
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 01:18 AM   #5
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road

بورك الجمع ويسيرالزيادة ، مقال أفادني كثيرا .. ونفع الله به الجميع .
شكر الله سعيك أيها الفاضل .

__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.
شعرة معاوية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 06:43 AM   #6
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
بارك الله فيك أخي أبو سليمان وكثّر الله من أمثالك أجدت فيما كتبت وأبدعت وأفدت .
قمة الجبل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 07:17 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
ولما كان العلماء غير معصومين عن الخطأ والوهم، فإن الواجب اجتناب زلاتهم،

وعدم الاقتداء بهم فيها،

شكر الله لك سعيك وجزيت الفردوس الأعلى أخي أبا سليمان
ناصح مشفق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 02:50 PM   #8
 
صورة أبو متعب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 4,098
قوة التقييم: 0
أبو متعب is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

[QUOTE=أبوسليمان;1699621][B][SIZE="4"]بسم الله الرحمن الرحيم

[COLOR="DarkRed"]
[COLOR="Olive"]
العلماء تاج الأخيار ، ومن الأخيار من يكون واعظا ، أو خطيبا ، أو كاتبا ، أو غير ذلك من وجوه البر والإحسان ، وكلهم على ثغر وخير ، عندهم من العلم بحسبهم ، من غير أن يلزم بأن يترتب على ذلك بأن يكون الواحد منهم عالما مفتيا فقيها مجتهدا ، إذ تلك أعلى المنازل ، إن أعطيتَها كلك ، أعطتكَ بعضَها ، وحسبي أن الأخيار أعرف الناس بأقدارهم ومنازلهم . وكل ٌ على ثغرة .

ولكن فيه بعض العلماء من عنده علم وخطيب بس ظالم




والوسط :
منهجُ أهل الحق ( جعلنا الله منهم ) من حفظ لأهل العلم قدرهم ، وعرفوا لهم فضلهم ، وأنهم أدلاء على حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وليس لهم قداسة في ذواتهم ، وأنهم غير معصومين من الخطأ ، وأن طاعتهم إنما تجب باعتبارها طريق لطاعة ربهم تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم .

وهم قلة في زمن هذا
__________________

عضو لجنة شباب الاعمال بالغرفة التجارية بالرس
أبو متعب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 10:54 PM   #9
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خالد الخالدي مشاهدة المشاركة
جزيت خيرا وبارك الله فيك وفي قلمك
بسم الله الرحمن الرحيم
وإياك أخي العزيز وفيك الله بارك .


قال ابن القيم رحمه الله تعالى :
( وتبليغ سنته صلى الله عليه وسلم إلى الأمة أفضل من تبليغ السهام إلى نحور العدو ، لأن تبليغ السهام يفعله كثير من الناس وأما تبليغ السنن فلا يقوم به إلا ورثة الأنبياء ، وخلفاؤهم في أممهم جعلنا الله تعالى منهم بمنّه وكرمه ) التفسير القيم 431 .


دمتم بخير .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2008, 11:12 PM   #10
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
اختلاف العلماء

منهم من استغل هذا الاختلاف لصالحه

فتجده يسير مع ما يراه هواه برأي هذا الشيخ أو العالم

وإذا وافق هواه رأي الشيخ الآخر أخذ به ضاربا برأي شيخه الأول عرض الحائط

ونجدها منتشرة أكثر في بعض شركات الأسهم

كلامك أخي ابا سليمان درر وموافق لواقع الحال

شكرا لك

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19