منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام و الأخبار المتنوعة

الملاحظات

المنتدى العام و الأخبار المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2008, 04:14 PM   #1
الـجـنـتـل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: Kingdom Of Al-RasS
المشاركات: 794
معدل تقييم المستوى: 0
الـجـنـتـل is on a distinguished road
افتراضي المــــــــطــــــــوع..؟؟!


المـــطـــوع..؟؟!
موضوعي ليس دفاعاً عنهم لكن موضوعي ببساطة هو إلقاء وتسليط الضوء على هذا المصطلح وأبعاده ومفهومنا له وهل هذا المفهوم صحيح ؟؟


المشاهد والواقع المحسوس هو أن كل شخص عليه بضع شعيرات في وجهة صار تحت مصطلح (مطوع) بغض النظر عن أخلاقه وعن دينه وعن لسانه وعن تصرفاته وهذا برأيي قمة الظلم والتعسف بل دلالة على سطحية التفكير لمن يعتقد هذا الإعتقاد.

سأضع معادلة بسيطة لأوضح الفكرة:

من وضع لحية صار مطوع إذا كل من حلقها صار فاسق!!

طبعاً الجميع سيعارض على هذه المعادلة..ولكن لو عدلنا هذه المعادلة من واقعنا فأصبحت:
ليس كل من وضع لحية مطوع..وليس كل من حلقها فاسق..
بل بالعكس بعض الحليقين أفضل بمراحل من بعض المطاوعه..

لنرى مدلولات كلمة مطوع

لن أقتبس من القواميس أو آيات أو تعريفات لكن الكلمة هي إسم الفاعل للفعل تطوع وهي تعرف نفسها بنفسها
لكن بما أن الإسم هو إسم لفاعل الفعل أي لم يرتبط بهيئة بل بفعل فالدلالة هنا لمجموعة من التصرفات والأفعال وليست الصفات
فهل يعقل أن يرتبط إسم كريم برجل يلبس عباءة (بشت) أو يرتبط إسم شجاع بشخص مفتول العضلات أو إسم طويل لشخص متسامح فالإسم دلالة على المسمى

اجدادنا لم يكونوا متحررين ولا منفتحين على الحضارة الغربية يعني أنهم لم يكونوا ذو معاصي كما نراها اليوم فكانوا أحرص على الواجبات الشرعية
بل كان الغالبية أصحاب لحى فكانوا يطلقون على من كان يلتزم ويحرص على السنة والنوافل ويقوم بواجب التذكير وإمامتهم في الصلاة وجمع الكلمة والتوصيل بين المتخاصمين مطوع أي طوع نفسه في سبيل الله ولم يطلب من أحد جزاء ولا شكورا

اذا نجد أن أصل التسمية كانت لمن يتصف بخلق طيب ومزايا حميدة..
لذلك كل من يفعل الخير يسمى (مطوع) بغض النظر عن كونه مطوعا بالأصل أم لا ؛ لأنه طوع نفسه لله سواء رضي بهذه التسمية أم لم يرض ..

نقطة أخرى/ أيضا حاول العلمانيون تسمية رجال الدين لكل العلماء والمشائخ أسوة بالكنيسة والعصور المظلمة في أوروبا بينما لا يوجد في الإسلام شيء إسمه رجال الدين لأن الدين ليس متمثل في رجال بل الدين متمثل بقيم وأخلاق وعبادات جعلها الله ميدان تنافس بين البشر لتطبيقها دون إستثناء للذكر والأنثى وصنف الناس حولها لصنفين عابد وعالم وفضل العالم على العابد لأن العالم يعبد ويتعلم العلم ليعلم غيره بينما العابد يعبد ويتعلم ..

في أحد المجالس كنت مع أحد الأشخاص الذي يلمعون للفكر الليبرالي وبعد طول نقاش قال بأننا

ظلمنا الليبرالية بسبب سوء فهم معتنقيها وأنهم أخذوا السيئ ليطبقوه بحياتهم وتركوا الإيجابي فقلت سبحان الله تجد العذر

لليبرالية ولا تجد عذر للإسلام بسوء تطبيقه لأن أصل الحوار كان عن الإسلاميين والإرهابيين وما شابه .


صار الأن كل من وضع لحيه مطوع مع العلم بأن يوجد الآن في المملكة ودول الخليج بعض القبائل التي ترى أن إسدال اللحية مرجلة ودلالة على الرجولة والفحولة بدليل النظر لأهل البادية.

فاللفظ جاء لهدف لكننا حصرناه في فعل مع أنها ليست المعيار وكلمة واسعه حصرناها في مجال ضيق لضيق إدراكنا وقلة سعة أفقنا

وهذا يعتبر من التناقض الموجود بين الناس وبيننا أن يسمي كل من أرخى لحيته مطوع وفي نفس الوقت يقول بأن اللحية ليست معيار, إذن لدينا المعيار وهي (الأدب والأخلاق والتمسك بالقرآن والسنة) وليست اللحية فهل يصح مستقبلاً أن نقول لكل

من وضع لحية (شيخ علامة) بالتأكيد لا!!

إن خان خائن برتبه عسكرية كبيرة فهل يعني أن المشكلة في البدلة أم في لابسها ستقول بل في نفس من لبس البدلة وليست البدلة , كذلك اللحية المشكلة في شخص مسدلها ومرخيها وليست في اللحية نفسها
اللحية أرها في هذا الزمن لا تعدو كونها حرية شخصية في زمن إنتكاس المفاهيم وكثرة المرددين لكلمة يجهلون أبعادها (حرية شخصية) حرية تقف عند أنف الآخرين لكنها لدى البعض التعدي على خصوصيات الآخرين مثل إطالة مسجل السيارة في الشارع أو مكان عام أو في مطعم

إن ما نشاهدة ويدمي القلب في المسلسلات والأفلام الخليجية هو إرتباط التعقيد بطول اللحية فكلما طالت اللحية كلما زاد الشخص تعقيداً وكلما قصرت كلما كان الشخص منفتحاً مثقفاً وكلما إختفت كلما كان الشخص حسن الخلق مع أنها لا تعدوا كونها شعيرات لا تؤثر على تفكير الشخص أو طريقة أخذه للأمور تنموا كأبسط نظرة وبنظرة أشمل وأعم هي أمر قام بتركه خير من وطى الحصى ومشى في البريه بأبي هو وأمي رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن حق أي مسلم أن يقتدي برسول البشر عليه الصلاة والسلام

وهنا سيقفز بعض ضيقين الأفق محاولاً إرجاعنا لنقطة الصفر (مطاوعة) وموضوعي هنا هو للتفريق بين إطلاق لفظ شامل على فعل بسيط

في النهاية ومن خلال موضوعي الذي لا أعتبره دفاعاً بقدر ما أعتبره تصحيح مفهوم سائد إتضح خطأه وظلمه

فما هو الفرق بين ملتحي سيئ الأخلاق قذر اللسان وبين مسلم كذاب منافق فكلاهما لم يلتزمان بالدين

الدين لم يكن يوماً مجرد هيئة خارجية بل حسن السريرة يتوج بحسن المظهر وحسن المظهر لا يدل على حسن السريرة وفي النهاية المعيار الحقيقي لذلك هي مكارم الأخلاق والدين لم يكن مجرد لحية وثوب قصير فالدين هو خلق وتعامل وأنقياد

وكلها مرتبطة ببعض فلا يمكن أن يكون هناك حسن خلق من دون تعامل وأنقياد

فالمطوع حسب تسمية البعض بشر يملك صفات جبلنا عليها جميعاً كالحقد والحسد والغضب وسوء التعامل والغيبة والنميمة والإسلام جاء ليهذب هذه الصفات فالإلتزام هو مدى التمسك بالهدي النبوي والشرعي بشكل متكامل وليس البعض منه .

فأنا لا ألوم مطوع عابس لأنه بالأصل شخص عابس قبل اللحية ولم يهذب هذه الصفه بالإبتسامه .

ولا ألوم شخص مطوع بذيئ اللسان لأنه بالأصل بذيئ اللسان قبل اللحية ولم يهذب هذه الصفة بالدين.

ولا ألوم شخص مطوع سيئ المعشر لأنه بالأصل كذلك ولم يهذب هذه الصفة بحسن الخلق وأنا لم أسميه مطوع إلا ليفهم من يفهم أن ليس كل ملتحي مطوع بل شخص يمثل شخصه ونفسه فقط ..

(منقول)..

(لا أرغب بالردود والأسئلة التي لا تفيدني ولا تفيد أحدا أبدا ، وأعتذر عن الرد عليها)..

دمتم بحفظ الله..
الـجـنـتـل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2008, 04:44 PM   #2
~smart~
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 699
معدل تقييم المستوى: 0
~smart~ is on a distinguished road
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو سـعـــود مشاهدة المشاركة



في أحد المجالس كنت مع أحد الأشخاص الذي يلمعون للفكر الليبرالي وبعد طول نقاش قال بأننا

ظلمنا الليبرالية بسبب سوء فهم معتنقيها وأنهم أخذوا السيئ ليطبقوه بحياتهم وتركوا الإيجابي فقلت سبحان الله تجد العذر

لليبرالية ولا تجد عذر للإسلام بسوء تطبيقه لأن أصل الحوار كان عن الإسلاميين والإرهابيين وما شابه
.



[/U]

شكرا لك اخي أبـو سـعـــود

هم كذلك اخي ...

هدفهم ليس نقد او حتى اسقاط ... لمظاهر المتدين

هدفهم الاسمى وغايتهم المنتهى ... سلخ الدين من جوهرة ...

ليصير الى هوية فقط ...

لتكون مجرد ترديد لكلمة التوحيد لفظاً ... دون عمل

اخي .. مارأيك بمآل المنافين

ويا ترى لم كان موقعهم في النار ... دركها الاسفل


السلام عليكم
.
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

التعديل الأخير تم بواسطة ~smart~ ; 04-04-2008 الساعة 04:46 PM
~smart~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2008, 10:14 PM   #3
الـجـنـتـل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: Kingdom Of Al-RasS
المشاركات: 794
معدل تقييم المستوى: 0
الـجـنـتـل is on a distinguished road
افتراضي

فعلا أخي سمارت صدقت هدفهم جعل الدين هوية فقط ..


شرفني مرورك..
الـجـنـتـل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2008, 04:16 PM   #4
قآيد الريم
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية قآيد الريم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 16,307
معدل تقييم المستوى: 0
قآيد الريم will become famous soon enough
افتراضي



..

عوأآأآفي ..

يسلمووو ..

..

قآيد الريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 05:44 AM   #5
الـجـنـتـل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: Kingdom Of Al-RasS
المشاركات: 794
معدل تقييم المستوى: 0
الـجـنـتـل is on a distinguished road
افتراضي

مشكور على مرورك المشرف الغالي/ قايــد الريــم ..

شرفتنا ..
الـجـنـتـل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir