عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-04-2008, 06:52 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
البلد: مملكة سـبأ
المشاركات: 421
قوة التقييم: 0
بلقيس ، is on a distinguished road
حكاية فيلسوف إصلاحي

يحكى أن أحد الفلاسفة عندما كان في عز شبابه وضع له هدفاً رئيسياً، تغيير العالم الفاسد والظالم الذي يعيش فيه، وعندما وصل إلى سن النضج ولم يستطع أن يحقق هدفه تنازل قليلاً فسعى إلى تغيير مجتمعه باعتباره جزءاً من العالم يتأثر بما أصابه من موبقات، ومرت سنوات عمره ولم ينجز شيئا من هدفه النبيل، ومع ذلك وصل إلى نتيجة أن العائلة هي أساس المجتمع فحاول إصلاحها، لكن كل محاولاته ذهبت أدراج الرياح، وبعد أن ضاع عمره في معركة الإصلاح الخاسرة بوصوله سن الشيخوخة واكتسابه للخبرات والتجارب الإصلاحية وصل إلى نتيجة أن إصلاح "نفسه" هو السبيل للإصلاح والتغيير الحقيقي.
ما يحسب للفيلسوف اعترافه بخطئه، وإحساسه المرهف بالآخرين سواء في محيطه أو خارجه وإفناؤه لعمره من أجل التغيير والإصلاح. ورغم أنه لم يصل إلى نتيجة تذكر إلا أنه لم يحبط فتحول إلى النفس التي كان عليه أن يبدأ بها. ولا أدري إن امتد العمر به وحقق حلمه في إصلاح نفسه كخطوة أولى لإصلاح مجتمعه وعالمه.
وتجربة الفيلسوف الإصلاحي جيدة لمن يهدف إلى التغيير من الإصلاحيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية والدينية. فالكل له مذهبه الذي قد ينسجم مع عالمه ومجتمعه وعائلته أو يتضارب ويتعارض مع معتقدات وعادات وتقاليد وثقافة وقوانين وأنظمة ذلك العالم والمجتمع أو حتى العائلة الصغيرة التي ينتمي إليها والتي ليس بالضرورة أن تعتنق المذهب الإصلاحي والتغييري الذي يتبناه فرد منها.
ووسائل فلاسفة الإصلاح العصريين متعددة كمنظمات مجتمع مدني وأحزاب سياسية ووسائل إعلام ومؤسسات حكومية ..إلخ، وآلياتهم في التغيير قد تتخذ الكلمة والاحتجاج والعصيان و التمرد، أو استخدام العنف ورفع السلاح والخروج على العالم والمجتمع وأقرب الناس إليهم في سبيل إصلاحهم.
وفي كتاب الله العزيز يشير إلى البداية الحقيقية للإصلاح، قال تعالى "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" صدق الله العظيم . والمؤسف أن جميع هؤلاء الإصلاحيين بشقيهم الثوريين والسلميين، لم يصلوا إلى النتائج المرجوة من عملهم لأنهم أغفلوا أهم نقطة للإصلاح وهي "النفس" فجهاد النفس الأمارة بالسوء من أعظم الجهاد.
فمن طلاب التغيير والإصلاح من يطالب بالنظام والقانون والحقوق ويكون أول من يخترق النظام ويضرب بالقانون عرض الجدار ويهدر الحقوق . وهناك من يطالب بالدين كطريق للإصلاح ويمارس العنف ويبث الرعب ويعطي صورة سلبية للبعيد والقريب بأن المتدين يمتلك وجهاً عابساً وقلباً غليظاً ويعامل الناس بفظاظة لأنه يجهل أن الدين المعاملة.
العالم والمجتمع والعائلة يتكونون من أفراد يمتلكون نفساً بشرية أمارة بالسوء تحتاج للإصلاح والتهذيب بالدين البعيد عن التزمت والتطرف، والأخلاق والقيم والفضائل والتسامح والرحمة لتكون قادرة على التأثير فيما حولها.
فمتى يرجع الإصلاحيون إلى أنفسهم ويقفون برهة معها لمحاسبتها وإصلاح ما اعوج منها ثم بعد ذلك ينطلقون لإصلاح الآخرين?



للكاتب كوكب الوادعي
Friday, 28 March 2008
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بلقيس ، غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 06-04-2008, 04:16 PM   #2
عضو اسطوري
 
صورة قآيد الريم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 23,114
قوة التقييم: 36
قآيد الريم will become famous soon enough


..

عوأآأآفي ..

يسلمووو ..

..

قآيد الريم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19